المعارض الروسي يصل ألمانيا.. ومنظمة تؤكد: وضعه مستقر

نشر في: آخر تحديث:

بعد بلبلة كبيرة حصلت، أمس الجمعة، وتمنع أطباء روس من الموافقة على نقله إلى ألمانيا، حطت الطائرة الطبية التي تقل المعارض الروسي أليكسي نافالني الراقد في غيبوبة بعد أن تعرض للتسمم وفق معاونيه، صباح اليوم السبت في برلين، حيث أكدت منظمة ألمانية غير حكومية أن وضعه الصحي مستقر.

وهبطت الطائرة الخاصة التي أقلعت من مدينة أومسك في سيبيريا بعد مفاوضات طويلة ومكثفة، نحو الساعة 08.47 (06.47 بتوقيت غرينتش) على مدرج مطار تيغيل شمال غربي برلين، وفق ما ذكر موقع "فلايت رادار 24" لرصد حركة النقل الجوي.

كما أكد ياكا بيزيلي، مدير منظمة "سينما فور بيس" الألمانية غير الحكومية، التي استأجرت الطائرة الطبية التي أقلت المعارض الروسي، أن "وضع أليكسي نافالني مستقر".

إلى ذلك، أعلنت كيرا يارميش، المتحدثة باسم نافالني، وصول الطائرة. وكتبت على تويتر: "هبطت الطائرة ونافالني للتو في برلين".

وكان يُفترض أن تهبط الطائرة في مطار شونفيلد جنوب شرقي المدينة، إلا أنها توجهت أخيراً إلى مطار آخر في العاصمة الألمانية هو مطار تيغيل، حيث حطت في الجزء العسكري منه. وكان بانتظار نافالني عدد كبير من سيارات الإسعاف، وفق صحيفة بيلد الألمانية.

يشار إلى أنه حتى الساعة لم يُذكر أي سبب لتفسير هذا التغيير المفاجئ.

كما أظهرت مشاهد تم بثها مباشرة على موقع بيلد الإلكتروني، أن سيارة شرطة وسيارتي إسعاف على الأقل كانت على المدرج حيث نُقل نافالني إلى خارج الطائرة.

ويُفترض أن يُنقل المعارض البالغ 44 عاماً وهو بحال خطيرة على الفور إلى مستشفى شاريتيه، أحد أبرز مستشفيات أوروبا.

وكان الأطباء الروس الذين يعالجون نافالني في مدينة أومسك السيبيرية قد تراجعوا، الجمعة، عن موقفهم السابق وسمحوا بنقله بعدما بذلت عائلته ومساعدوه جهوداً حثيثة لنقله إلى ألمانيا.

أتت عملية النقل أيضاً، بعد أن ناشدت زوجة المحامي والناشط ضد الفساد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالتدخل للسماح بنقله، بينما اتهم مساعدوه السلطات الروسية بتعريض حياته للخطر عبر تأخير نقله.

يذكر أن نافالني الذي يعتبر من أشد منتقدي بوتين، فقد وعيه الخميس، بينما كان على متن رحلة جوية، فقامت طائرته بهبوط اضطراري في مدينة أومسك. ويعتقد معاونوه أنه تعرض لعملية تسميم عبر وضع مادة ما في الشاي الذي تناوله في مقهى في المطار، لكن الأطباء أكدوا، الجمعة، عدم وجود "أي أثر" لأي سم في جسمه.