تركيا

تركيا تمدد التنقيب في المتوسط.. وأوروبا تهدد بالعقوبات

نشر في: آخر تحديث:

شدد الرئيس رجب طيب أردوغان، الثلاثاء، على قوة الجيش التركي بعد تمديد مهمة للتنقيب عن الغاز في البحر المتوسط التي وضعت بلاده في مواجهة مع اليونان وبقية دول الاتحاد الأوروبي التي لوحت بالعقوبات على أنقرة.

وأعلنت تركيا أن سفينتها الاستكشافية "أوروتش رئيس" ستجري الآن عمليات مسح زلزالي في منطقة متنازع عليها بشرق البحر المتوسط ​​حتى 12 سبتمبر.

وأصدرت البحرية التركية إشعارا جديدا قالت فيه إن عمل السفينة سيستمر حتى 12 سبتمبر. وكان من المقرر سابقا أن تعمل حتى الأول من سبتمبر.

وأشار الإشعار إلى منطقة استكشاف محددة، لكن وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو قال يوم السبت، إن السفينة ستواصل العمل لمدة 90 يوما المقبلة بعد أن اقتربت تدريجيا من إقليم أنطاليا التركي.

وتشكل عمليات المسح الزلزالي جزءا من الأعمال التمهيدية للبحث والتنقيب عن الهيدروكربونات. وتستكشف تركيا الموارد الهيدروكربونية أيضا في البحر الأسود، حيث اكتشفت حقل غاز يحوي 320 مليار متر مكعب (11.3 تريليون قدم مكعبة).

وفي سياق منفصل، قالت تركيا أيضا إنها ستجري تدريبات عسكرية قبالة شمال غرب قبرص حتى 11 سبتمبر.

وتركيا واليونان، العضوان في حلف شمال الأطلسي، على خلاف شديد حول مطالب متعلقة بالموارد الهيدروكربونية في المنطقة. واستند الخلاف إلى وجهات نظر متضاربة حول امتداد الجرف القاري في المياه التي تنتشر فيها معظم الجزر اليونانية.

وأجرى الجانبان تدريبات عسكرية في شرق البحر المتوسط​​، مما يسلط الضوء على احتمال تصاعد الخلاف حول امتداد الجرف القاري.