تركيا

اسطنبول.. حظر أول مسرحية باللغة الكردية قبل عرضها بساعات

خمسة ملايين كردي يعيشون في اسطنبول

نشر في: آخر تحديث:

انتقد رئيس بلدية اسطنبول المعارض، أكرم إمام أوغلو، الأربعاء، حظر السلطات المحلية في المدينة، عرض أول مسرحية باللغة الكردية على مسارح اسطنبول، قبل ساعات من بدء العرض.

وبررت السلطات إيقاف عرض المسرحية بـ"مخاوف تتعلق بالأمن العام"، ما أثار انتقادات من رئيس البلدية، والفنانين، وحزب الشعوب الديمقراطي، الموالي للأكراد.

وكانت الفرقة المسرحية Teatra Jiyana، التابعة لمركز ما بين النهرين الثقافي، والتي تُترجم باسم New Life Theatre، تخطط لعرض مسرحية "داريو فو بييرو"، في أحد مسارح إسطنبول، عندما داهمت الشرطة المبنى، قبل ساعات من المسرحية، بناءً على أوامر من مكتب حاكم منطقة غازي عثمان باشا في إسطنبول، مساء الثلاثاء.

وأمرت الشرطة الممثلين بالتوقيع على وثيقة حول الحظر، لكن الممثلين رفضوا القيام بذلك.

وأصدر الممثلان، روجيش كيريجي وعمر شاهين، بياناً باللغتين الكردية والتركية، جاء فيه "لا يمكننا الأداء لأنهم قالوا إننا نهدد الأمن العام، لكن هذه حقوقنا، سوف نمثل، سنواصل حماية مسرحنا ولغتنا".

ودعا مخرج المسرحية نظمي كرمان، الفنانين الأتراك بالتضامن مع فرقته المسرحية، وقال "حازت مسرحيتنا على جائزة في مهرجان المسرح الدولي لبلدية موسكو، لقد التقينا جمهورنا في أماكن مختلفة في أوروبا وتركيا في السنوات الثلاث الماضية".

وأضاف "المحظور هو المسرح الكردي، إن حظر مسرحية داريو فو، في هذا العصر، عار على كل مجتمعات المسرح والفن، ندعو جميع الفرق المسرحية في تركيا للتضامن باسم الفن والحرية، ونتوقع منهم رفع أصواتهم ضد هذا الحظر التعسفي".

كما أصدر حزب الشعوب الديمقراطي، الموالي للأكراد، بياناً بشأن الحظر، مشيراً إلى أن خمسة ملايين كردي يعيشون في اسطنبول، وجاء في البيان "مسرحية كردية ممنوعة في اسطنبول، حيث يعيش خمسة ملايين كردي، هذه هي العقلية الفاشية التي نتحداها".

في غضون ذلك، قال والي اسطنبول، علي يرلي كايا، في تغريدة عبر تويتر، إن "المسرحية محظورة ليس لأنها كردية، ولكن لأنها تشمل دعاية لحزب العمال الكردستاني".

وجاء تصريح أشد قسوة من نائب وزير الداخلية، إسماعيل تشاتكلي، الذي قال إن "دعاية حزب العمال الكردستاني لن يُسمح بها، بغض النظر عن لغتها". وبحسب تشاتكلي: "القول بأن المسرحية ممنوعة لأنها كردية استفزاز، استفزاز جديد وكذب، المسرح الكردي مسموح به بالطبع". وأضاف: "تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق من سمح بالمسرحية".

بدوره، انتقد رئيس بلدية اسطنبول، أكرم إمام أوغلو، الحظر، مشيراً إلى سماح الحكومة لعثمان أوجلان، شقيق زعيم حزب العمال الكردستاني، عبد الله أوجلان، بالإدلاء ببيان على شاشة التلفزيون قبل الانتخابات المحلية العام الماضي.

وقال إمام أوغلو في تصريحات للصحافيين، الأربعاء، "مسموح لعضو جماعة إرهابية مطلوب ضمن القائمة الحمراء أن يدلي بتصريح على شاشة التلفزيون، لكن يُمنع تقديم مسرحية باللغة الكردية".

وانتقد إمام أوغلو، تصريحات تشاتكلي بشأن المسرحية، بما في ذلك قوله المسرحية دعاية لحزب العمال الكردستاني، فكان جواب إمام أوغلو "هذا غير مقبول، تم عرض هذه المسرحية في أجزاء مختلفة من اسطنبول 20-30 مرة، أين كنت حتى اليوم؟".

وأضاف إمام أوغلو: "مسرحية داريو فو عُرضت باللغة التركية في الماضي على مسرح الدولة، ستعرض الآن باللغة الكردية، ما هو الفرق؟".