عاجل

البث المباشر

ذبح المعلم الفرنسي.. توقيف والد طالبة نشر فيديو تحريضيا

المصدر: دبي - العربية.نت

في جديد الجريمة المروعة التي هزت منطقة Sainte Honorine Conflans، على بعد 50 كلم شمال غربي باريس، أوقفت الشرطة الفرنسية من ضمن 9 موقوفين، والد طالبة عند المعلم القتيل ذبحاً، كان نشر فيديو تحريضياً ضده.

في التفاصيل، أفادت وسائل إعلام فرنسية بأن التوقيفات شملت والد أحد التلاميذ في المدرسة التي كان يدرس فيها الضحية صامويل باتي.

موضوع يهمك
?
في جديد الجريمة المروعة التي أحدثت صدمة في الأردن وهزت الرأي العام ووصل صداها إلى الملك، وجه مدعي عام محكمة الجنايات...

فتى "الزرقاء" .. فيديو لا يحتمل للحظات الجريمة فتى "الزرقاء" .. فيديو لا يحتمل للحظات الجريمة العرب و العالم

وذكرت مجلة Le Point الفرنسية، السبت، أن والد طفلة في الصف الرابع احتج، عبر فيديو تحريضي، بعد أن أعطى أستاذ التاريخ والجغرافيا في مدرسة كونفلانز سانت أونورين، البالغ من العمر 47 عاماً، دورة تدريبية حول "حرية التعبير"، على الرغم من أن الضحية دأب على مدار ثلاث سنوات على إعطاء تلك الدورة الأخلاقية والمدنية حول "حرية التعبير"، ولم يشتك أي من الطلاب بشأنه.

وفي هذا السياق، نقلت المجلة عن أحد الطلاب السابقين للمعلم تأكيده أن منهج "التدريس كان عادياً. ووفق المخطط له. ولم تكن هناك أي مشاكل. ولم يكن يجبر أحداً أبداً على حضور تلك الدورة"، معتبراً أن الأب الذي هاجم المعلم في الفيديو "لم يكن يفهم شيئاً لا هو ولا ابنته الطالبة".

صامويل باتي صامويل باتي

والفيديو المقصود هو ما نشره الوالد وذكر فيه أن ابنته أخبرته أن الأستاذ طلب من بعض الطلاب مغادرة الصف لأنه سيعرض صورة قد تصدمهم، وفق المقطع المنشور.

وحسب ما نقلته المجلة الفرنسية أيضاً، فقد نشر هذا الوالد الفيديو الخاص به "دون التشاور مع أسر أخرى لديها أطفال يتابعون هذه الدورة، ودون الاستفسار عما إذا كانت ابنته تقول الحقيقة أم لا".

وبث الوالد الفيديو التحريضي على فيسبوك ذاكراً اسم المعلم وكذلك المؤسسة التعليمية، قبل أن يقع الهجوم الذي روّع باريس مجدداً، ورفع عدد الاعتداءات الإرهابية التي هزت مؤخراً فرنسا.

كلمات دالّة

#فرنسا

إعلانات