بعد التطبيع مع السودان.. نتنياهو: دائرة السلام تتسع

اتفاق زعماء إسرائيل وأميركا والسودان على بدء علاقات اقتصادية وتجارية

نشر في: آخر تحديث:

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن "دائرة السلام في المنطقة تتوسع بشكل سريع"، وذلك بعد مكالمة أجراها مع الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، عقب إعلان تطبيع العلاقات مع السودان.

ووصف نتنياهو الاتفاق مع السودان بأنه "تحول استثنائي"، مشيرا إلى "اجتماع وفود إسرائيلية سودانية قريبا لمناقشة التعاون التجاري والزراعي".

وحول العلاقات مع أبوظبي، أشار نتنياهو إلى "استئناف التجارة البحرية بين إسرائيل والإمارات".

وفي ملف طهران، أكد نتنياهو أنه "إذا تم عرض اتفاق جديد مع إيران، سيكون محل ترحيب".

هذا وأعلن الرئيس الأميركي، ترمب، أن "السودان سيطبع العلاقات مع إسرائيل" ليصبح ثالث دولة عربية، بعد الإمارات والبحرين، تفعل ذلك مع قرب يوم الانتخابات.

وأكد بيان مشترك، الجمعة، اتفاق زعماء إسرائيل وأميركا والسودان على بدء علاقات اقتصادية وتجارية مع التركيز مبدئياً على الزراعة.

وأفاد البيان المشترك أن "وفوداً من كل بلد ستجتمع خلال أسابيع للتفاوض على اتفاقيات للتعاون بشأن الزراعة والطيران والهجرة".

وتعهد البيان بأن "أميركا ستتخذ خطوات لاستعادة حصانة السودان السيادية والعمل مع شركاء دوليين لتخفيف أعباء ديون السودان".

ومن جانبه، قال مستشار البيت الأبيض، غاريد كوشنر، إن" دولاً أخرى ستصنع السلام مع إسرائيل"، وإنه واثق من "حل الصراع مع الفلسطينيين أيضا".