زعيم المعارضة التركية لأردوغان..أحرق حقيبة زوجتك الفرنسية

وجه كيلتشدار أوغلو انتقاداته لدعوة أردوغان، قائلاً "أنت من عليه أن يقاطع البضائع الفرنسية، وقصرك الراقي أيضا؟

نشر في: آخر تحديث:

انتقد زعيم حزب الشعب الجمهوري المعارض، كمال كيلتشدار أوغلو، دعوات الرئيس رجب طيب أردوغان، للأتراك، بمقاطعة البضائع الفرنسية، وقال كيلتشدار أوغلو "هل لدى مواطنينا القدرة لشراء البضائع الفرنسية؟ هل العامل البسيط لدينا يستطيع أن يهدي زوجته عطراً فرنسياً؟ الناس تبحث عن الخبز، وأنت تقول سنقاطع البضائع الفرنسية".

وفي اجتماعه مع كتلة حزبه البرلمانية، الثلاثاء، وجه كيلتشدار أوغلو انتقاداته لدعوة أردوغان، قائلاً "أنت من عليه أن يقاطع البضائع الفرنسية، وقصرك الراقي أيضا؟ لديك طائرات فرنسية، بعها فوراً، وزوجتك أمينة، لديها حقيبة فرنسية سعرها يوازي 50 ألف يورو، لتحتج وتحرقها أيضاً في حديقة قصرك".

وأضاف "نحن نريد أن تعيش البلدان في أمان، أصبحنا وحيدين في العالم، إن كنت شجاعاً فأغلق شركة السيارات الفرنسية (رينو)، هل تقول لمصر شيئاً؟ لا يمكنك أن تقول، أصبحنا وحيدين حتى في قضايانا المحقة، نحن نحترم كل البلدان ولكن على كل البلدان أن تحترمنا أيضاً، إذا سلمت تركيا لثلة من المحتكرين، هذا يعني أنك لا يمكن أن تكون محباً لبلدك".

وكان الرئيس التركي دعا لمقاطعة بضائع فرنسا مشيرا إلى أن لرئيسها إيمانويل ماكرون أجندة "معادية للإسلام".

وجاءت تصريحات أردوغان، الاثنين، تعبيرا عن غضب بالعالم الإسلامي من صور مسيئة نُشرت في فرنسا للنبي محمد صلى الله عليه وسلم.