سد النهضة

السودان يرفض المشاركة في الاجتماع الوزاري لسد النهضة

عزت الخرطوم قرارها إلى الطريقة غير المجدية التي اتبعت في الجولات السابقة

نشر في: آخر تحديث:

قرر السودان رفض المشاركة في الاجتماع الوزاري لسد النهضة، الذي كان مقررا، اليوم السبت، وفقا لما بثته وكالة السودان للأنباء نقلا عن وزارة الري السودانية.

وعزت الخرطوم قرارها إلى الطريقة غير المجدية التي اتبعت في الجولات السابقة.

ويأتي قرار السودان تأكيدا لمواقفه السابقة التي دعا فيها لإشراك الخبراء الأفارقة كميسرين للمفاوضات.

والخميس الماضي، جددت مصر، خلال المفاوضات، تمسكها بضرورة إبرام اتفاق قانوني وملزم حول سد النهضة، بينما طالب السودان بتغيير طريقة التفاوض.

وأكدت مصر خلال الاجتماع على أهمية استئناف التفاوض من أجل التوصل في أسرع وقت ممكن لاتفاق قانوني مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة، وذلك تنفيذاً لمُقررات اجتماعات هيئة مكتب الاتحاد الإفريقي التي عُقدت على مدار الأشهر الماضية.

وأعربت مصر عن تطلعها للمشاركة في الجولة المقبلة للمفاوضات التي تقرر أن تُعقد خلال الأيام القليلة القادمة، وذلك من أجل التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن يحقق المصالح المشتركة للدول الثلاث ويحفظ حقوقها المائية.

من جهته، أكد السودان خلال الاجتماع تمسكه بالعملية التفاوضية برعاية الاتحاد الإفريقي كوسيلة للتوصل لاتفاق ملزم يرضي جميع الأطراف، وفق منهجية جديدة تمنح دوراً أكبر لخبراء الاتحاد الإفريقي لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث.

وذكرت وزارة الري السودانية أن "مصر وإثيوبيا أصرتا على مواصلة التفاوض بالأساليب التي وصلت إلى طريق مسدود في السابق".