لبنان

لبنان: 5 قتلى في مطاردة للشرطة بعد هروب جماعي من سجن

مجموعة من السجناء أقدمت فجر اليوم على تحطيم أبواب الزنزانات في سجن بعبدا والهرب إلى جهات مجهولة

نشر في: آخر تحديث:

قالت الشرطة اللبنانية إن ما يقرب من 70 نزيلا فروا من سجن في لبنان، اليوم السبت، بعد تحطيم أبواب زنازينهم ومهاجمة حراس السجن.

وبحسب بيان للشرطة، لقي 5 من السجناء الهاربين حتفهم عندما اصطدمت سيارة سرقوها أثناء فرارهم بشجرة أثناء مطاردة الشرطة، نقلا عن وكالة الأسوشيتد برس.

ووقع الهروب الجماعي من السجن الذي شمل 69 سجينا في سجن بعبدا، إحدى ضواحي العاصمة اللبنانية بيروت. وقالت الشرطة إنه حتى الآن أعيد اعتقال 15 نزيلا، وسلم 4 من السجناء الهاربين أنفسهم.

وقامت قوات الأمن بإغلاق المنطقة المحيطة بالسجن وتقوم بمطاردة من تبقى من السجناء. وذكر بيان للشرطة أن التحقيق جار في الحادث.

وكانت مجموعة من السجناء قد أقدمت فجر اليوم على تحطيم أبواب الزنزانات في سجن بعبدا والهرب إلى جهات مجهولة.

وقد طوق عناصر الأمن محيط قصر العدل في بعبدا، بعد عملية الفرار الجماعية.

وتعمل القوى الأمنية على ملاحقة الفارين في محيط سجن بعبدا، وفي كل الأراضي اللبنانية، فيما يتم التحقيق مع بعض العناصر حول خلفية الحادث. كما يتم حالياً مراقبة الكاميرات في المناطق المحيطة بالسجن.

وتسير القوات الأمنية المختلفة دوريات في المنطقة، بينما أقام الجيش حواجز على الطرق.

ووجهت بلدية بعبدا تحذيراً للقاطنين في البلدة وجوارها لأخذ الحيطة والحذر وعدم فتح الأبواب لأحد، إلا بعد التأكد من هويته، حيث إن بين الفارين سجناء يصنفون بالخطيرين.

في سياق متصل، أكدت الوكالة الوطنية للأنباء أن "بعض الأهالي يعمدون إلى إعادة أبنائهم الفارين إلى سجن بعبدا، متمنين على القضاء الإسراع في إصدار الأحكام في حقهم، إما بتخليتهم أو الحكم عليهم".