أردوغان وحزبه

استثمارات قطر بتركيا تثير انزعاجاً متزايداً.. وهكذا رد أردوغان

النيابة في أنقرة تفتح تحقيقاً مع نائب بتهمة "إهانة" الحكومة والجيش بسبب اعتراضه على بيع منصع عسكري لقطر

نشر في: آخر تحديث:

فتحت السلطات في تركيا تحقيقاً مع البرلماني المعارض عن حزب الشعب الجمهوري، علي ماهر بشارير، على خلفية اتهامه الحكومة ببيع الجيش التركي لصالح قطر، بحسب ما نقلت صحيفة "زمان" التركية.

وأعلنت النيابة العامة في أنقرة أنها فتحت تحقيقاً ضد بشارير بتهمة "إهانة الحكومة التركية والمنظومة العسكرية علانية"، وذلك بموجب المادة 301 من القانون التركي.

وكان بشارير قد أثار ضجة بسبب تصريحاته التي انتقد فيها بيع مصنع Tank Palet التركي لإنتاج قطع غيار الدبابات إلى قطر.

في سياق متصل، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الاثنين، إن الاستثمارات القطرية الأخيرة "مؤشر على الثقة باقتصاد بلادنا"، مشدداً على أن "استثمارات" الدوحة في تركيا لا تعني أنها تسيطر على البلاد.

جاء ذلك في معرض رده على انتقادات المعارضة لاستحواذ قطر على 10% من بورصة إسطنبول خلال الزيارة الأخيرة للأمير تميم بن حمد آل ثاني.

وأضاف أردوغان في خطاب متلفز عقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة، أن حصة صندوق الثروة السيادي التركي من بورصة إسطنبول عقب الاتفاقية الأخيرة مع قطر عادت إلى نسبتها قبل عام والبالغة 80.6%.

وأشار إلى أن جهاز قطر للاستثمار هو "مؤسسة دولية لديها استثمارات بأكثر من 400 مليار دولار في أكثر من 40 دولة حول العالم، بينها ألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة". وأوضح أن جهاز قطر للاستثمار يمتلك 10.3% من بورصة لندن.