شبح العقوبات يقترب.. تركيا: مستعدون للحوار مع اليونان

أنقرة: تحديد موعد لإجراء محادثات بين البلدين أصبح ممكناً بعد تعليق عمل سفينة "أوروتش ريس" في شرق المتوسط

نشر في: آخر تحديث:

مع اقتراب القمة الأوروبية وتلويح الاتحاد الأوروبي بعقوبات ضد أنقرة، قال وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، اليوم الثلاثاء، إن تركيا مستعدة للحوار مع اليونان دون شروط مسبقة. وفق ما نقلت عنه صحيفة إيكاثميريني اليونانية.

وقال تشاووش أوغلو إن تحديد موعد لإجراء محادثات بين البلدين أصبح ممكنا بعد تعليق عمل سفينة "أوروتش ريس" في شرق المتوسط.

كان حلف الناتو، اعتبر أن انسحاب سفينة التنقيب التركية "أوروتش ريس" من مياه قبرص قبل عشرة أيام من انعقاد القمة الأوروبية، مؤشرا إيجابيا يساعد على تخفيف التوتر.

وأكد المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي، أن القمة ستراجع العلاقات مع تركيا وفق شروط خفض التوتر والدخول في حوار بنَّاءٍ.

وقال أمين عام حلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، "لا نزال نشعرُ بالقلق إزاء الوضع في شرق المتوسط حيث نواصلُ السعيَ من أجل تفادي الصدام في المنطقة. وأعتقد أن انسحابَ السفينة "أوروتش رَيِّس" إلى مينائِها في تركيا يساعد على تخفيفِ التوتر والتقدم نحو اتفاقِ تفادي الصدام بين القطعِ الحربية".

كانت وكالة بلومبيرغ، أفادت أمس الاثنين بأن بيانات موقع "مارين ترافيك" المتخصص في تتبع السفن أظهرت أن سفينة المسح التركية "أوروتش رئيس" عادت إلى ميناء أنطاليا جنوب البلاد.

في الوقت نفسه، أوضح السياسي النرويجي أنه لا يزال قلقاً حيال الموقف، مشيراً إلى أنه طرح مزيداً من المقترحات مؤخراً حول كيفية تقليل مخاطر وقوع حوادث بين القوات المسلحة اليونانية والتركية.