شرق المتوسط

قبرص: نحاول تبني أجندة بناءة ولكن تركيا تلجأ للاستفزاز

وزير دفاع قبرص لـ"العربية": أفعال تركيا الاستفزازية في المتوسط واضحة

نشر في: آخر تحديث:

أكد وزير دفاع قبرص، أن بلاده تسعى لتحالفات مع دول الخليج لتأمين الممرات المائية، مشيرا إلى أنهم يحاولون تبني أجندة بناءة ولكن تركيا تلجأ للاستفزاز.

وقال شارالامبوس بيتريدس في مقابلة مع "العربية"، إن ممارسات تركيا في المتوسط تصطدم بالاتحاد الأوروبي، مضيفاً "لا نسعى لفرض عقوبات أوروبية على تركيا ولكن قد نضطر لذلك".

أفعال تركيا استفزازية

كما أوضح أن بلاده تريد حل المشكلة القبرصية وتركيا تقف ضد ذلك، واصفاً ممارسات تركيا في فاروشا بأنها ضد القانون الدولي.

وقال "أفعال تركيا الاستفزازية في المتوسط واضحة".

كما أكد أن الدول المشاركة في مناورات ميدوزا ـ 10 تسعى لاستقرار المنطقة، وقال "مناورات ميدوزا ـ 10 تهدف لتعزيز التعاون العسكري في المتوسط".

إحلال السلام

وقال: "نحاول التعاون لإحلال السلام في شرق المتوسط".

هذا وكانت وزارة الخارجية القبرصية قالت مؤخراً إنها تأمل من تركيا أن تعدل سلوكياتها بشرق المتوسط، وأن تستجيب لدعوات الحوار.

وأضافت الخارجية القبرصية في تصريحات خاصة لقناتي "العربية" و"الحدث" أن موقف تركيا الحالي لا يدعو إلى جعلهم متفائلين بنجاح تلك الدعوات، مطالبة أنقرة بالتراجع عن مواقفها.

كما دان رئيس مجلس النواب القبرصي، أداموس أدامو، الزيارة التي قام بها الرئيس التركي أردوغان إلى بلدة فاروشا المُسيجة المُحتلة منذ الغزو التركي الذي تسبب في احتلال الجزء الشمالي من الجزيرة في عام 1974، واصفا الزيارة بـ"غير القانونية"، ومؤكدا أنها تشكل "استفزازاً غير مقبول على الإطلاق".

من جهته، أكد مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، جوزيب بوريل، أن تصريحات تركيا فيما يتعلق بقبرص "تصعد التوتر مع التكتل الأوروبي".

وشدد المسؤول الأوروبي أنه على أنقرة أن تدرك أن سلوكها يوسع الهوة بينها وبين الاتحاد الأوروبي.