تصويت الولايات الأميركية.. ميسوري المتأرجحة

نشر في: آخر تحديث:

ميسوري هي بوابة الغرب الأميركي، منها انطلق أولاً مكتشفو الأراضي التي اشتراها الأميركيون من الفرنسيين العام 1804، ومنها عبر الآلاف إلى عالمهم الجديد، تحديداً عبر مدينة سانت لويس، الشهيرة الآن بقوس يمثّل "سانت لويس ميسوري" البوابة.

من هذه المدينة أيضاً بدأت صناعة الحديد الصلب تبني الولايات المتحدة بالعرض عن طريق الجسور وبالطول ببناء ناطحات السحاب.

فالصناعي الأميركي اندرو كارنيغي طوّر صناعة الصلب، لكن المخاوف كانت كبيرة من أن يقع الجسر الذي صممه جيمس ايدز بين ضفتي الميسيسيبي عند مدينة سانت لويس. جاء المشرفون على الجسر بفكرة أن يعبر فيل الجسر الحديدي، لأن الأسطورة تقول إن الفيل لا يصعد بنية يمكن أن تنكسر تحته. فعبر الفيل الجسر وتثبتت الثقة بالحديد الصلب، وتم افتتاح جسر العام 1874 ويحمل اسم "جيمس ايدز" مهندس الجسر.

ميسوري واحدة من ولايات ما بعد الاستقلال، ويبلغ عدد سكانها الآن 6 ملايين، من بينهم 3 ملايين و100 ألف في القوة العاملة، ومستوى البطالة لديهم يصل إلى 4.7% وهو متوسط البطالة في الولايات المتحدة، كما يصل معدل الدخل الفردي سنوياً إلى 42 ألفا، أما إنتاجها القومي فيصل سنوياً إلى 261 مليار دولار وهذا يعادل الإنتاج القومي لدولة جنوب إفريقيا.

هذه الدورة الانتخابية

في هذه الدورة الانتخابية حقق المرشح الجمهوري دونالد ترامب فوزاً ضئيلاً على منافسه السيناتور تيد كروز، فحصل على 382 ألف صوت، وحصل كروز على 380 ألف صوت، وهكذا حصل أيضا مع المرشحين الديمقراطيين، فحصلت هيلاري كلينتون على 310 آلاف صوت، وحصل برني ساندرز على 309 آلاف صوت.

المجموع العام للأصوات يعطينا فكرة واضحة عن السباق الرئاسي، فمجموع الأصوات في السباق الجمهوري وصل بين ترامب ومنافسيه إلى 900 ألف صوت، فيما أصوات الديمقراطيين لا تتعدى 600 ألف صوت إلا بالقليل، وآخر الإحصاءات تشير إلى تقدّم دونالد ترامب على هيلاري كلينتون مع أن الولاية محسوبة على الولايات المتأرجحة.

تاريخ التصويت

سيكون على كلينتون تجييش أصوات الديمقراطيين جميعاً، وعليها أيضا أن تتمكن من جلب كل الناخبين الأميركيين السود إلى صناديق الاقتراع لتنافس دونالد ترامب، فالولاية فيها 718 ألف ناخب من الأفارقة، أي 11% من السكان، ومع ذلك فشل الرئيس أوباما في دورتي 2008 و2012 من نيل الولاية وأصوات مندوبيها العشرة، وهكذا هو الحال مع الولاية التي انحازت للجمهوريين منذ العام 1968 وصوتت فقط للمرشحين الجنوبيين، جيمي كارتر في الدورة الأولى العام 1976 وكان حاكم ولاية جورجيا عندما ترشّح، وبيل كلنتون العامين 1992 و1996 وكان حاكم ولاية اركنسو عندما ترشّح للمرة الأولى.

شخصيات معروفة

يجب أن تكون ميسوري فخورة بلائحة المشاهير من أبنائها، ومن بينهم شخصيات تاريخية، أشهرهم وأكثر من ترك أثراً في الحياة الأميركية والدولية هو الرئيس هاري ترومان. ترومان كان عضو مجلس الشيوخ الأميركي، وأصبح نائباً للرئيس روزفلت في العام 1945، وقد توفي الأخير بعد أقل من ثلاثة أشهر من ولايته، وأصبح ترومان رئيساً أكمل دورة روزفلت وربح بفارق ضئيل انتخابات العام 1948.

الأهم أن الرجل تسلّم السلطة عندما كانت حرب المحيط الهادئ مستعرة، وعرف أن الجيش الأميركي يبني قنبلة نووية بعدما دخل البيت الأبيض، وهو كان يجهل ذلك عندما كان نائب الرئيس. اتخذ قرار إلقاء القنبلة النووية على هيروشيما، ثم على ناكازاغي، واستسلمت اليابان، ثم واجه تمدّد الاتحاد السوفياتي، الحليف في الحرب والعدو في السلم، وفي عهده تمّ تبنّي فكرة "الاحتواء" لمنع تمدد الفكر الشيوعي حول العالم.

ترومان صاحب أقوال مأثورة كثيرة، ومن أكثرها تعبيراً عن عمله كرئيس قوله إن "البيت الأبيض هو أجمل سجن" و"إن كنت لا تحتمل الحر أخرج من المطبخ" و"الكلمة الأخيرة لي"، وكان يضع هذا الشعار الأخير على مكتبه في البيت الأبيض، وعلى الجهة الأخرى مكتوب عليه "أنا من ميسوري".

من الشخصيات الشهيرة من الولاية الجنرال عمر برادلي، واحد من أعظم الشخصيات العسكرية الأميركية والكاتب تي اس اليوت، والكاتب مارك توين، إضافة إلى عالم فلك هو ادوين هابل الذي أثبت من خلال دراسات المجرات أن الكون يتمدّد.

ميسوري متأرجحة

نعم إنها ولاية متأرجحة لكنها الآن تميل إلى الجمهوريين، وسيكون من الصعب جداً أن تصوّت لهيلاري، فهي ليست زوجها وليست حاكماً من الجنوب.