حملة كلينتون تتهم ويكيليكس وروسيا بالتآمر لصالح ترامب

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت حملة كلينتون "ويكيليكس" وروسيا بالتآمر لصالح المرشح الجمهوري دونالد ترامب من خلال عملية قرصنة استهدفت البريد الإلكتروني لرئيس حملة المرشحة الديمقراطية، جون بوديستا، حيث تم تسريب بعض الأسرار التي لم تصل إلى حد الفضائح.

ومع أن هذه الرسائل لم تتضمن أي فضائح إلا أنها تكشف بعض أسرار كيفية عمل فريق كلينتون.

رسائل بوديستا المسربة تضمنت نقاشات بين مستشاري كلينتون حول ترويج استراتيجيتها وكيفية صياغة تغريدة حول قضية بريدها الإلكتروني، وهي أمور تبقى سرية عادة.

وبحسب بوديستا: "ليس لدينا معلوموات غير أن السلطات تواصلت معنا وأكدوا أن ما حصل جزء من التحقيق الجاري في القرصنة الروسية للمنظمات الديمقراطية".

اتهمت أجهزة الاستخبارات الأميركية موسكو رسمياً بالوقوف وراء قرصنة الحزب الديمقراطي، وركز بوديستا اتهامه على روجر ستون المقرب من ترامب بأنه الرابط بين مؤسس موقع "ويكيليكس" جوليان أسانج وترامب.

وأضاف أنه ليس مصادفاً أن نشر رسائله تزامن مع نشر تسجيل لترامب يتفاخر فيه بسلوك جنسي فظ إزاء النساء مستخدماً تعابير بذيئة.