ترامب يتحدث عن فرصة أخيرة وكلينتون تشير للحظة الحساب

نشر في: آخر تحديث:

قال المرشح الجمهوري دونالد ترامب إنه يمثل "الفرصة الأخيرة" لإصلاح دولة مدمرة، في حين تحدثت منافسته الديمقراطية هيلاري كلينتون عن "لحظة الحساب" التي حل أوانها، وذلك في جولاتهما الأخيرة في مختلف أنحاء الولايات المتحدة، أمس الأحد، لكسب تأييد الناخبين.

ويعرض كل من المرشحين في الانتخابات المقررة غداً الثلاثاء وجهات نظر متباينة تماماً وبالمثل أثارت كلماتهما ردود فعل متباينة من جماهير المستمعين.

وفي أيوا قال ترامب إنه يمثل "الفرصة الأخيرة" لإصلاح قضايا الهجرة والتجارة. وخارج مينيابوليس قال إن مجتمع اللاجئين الصوماليين هناك يمثل "كارثة". واستهجن أنصاره قرب بيتسبرج أغنية للموسيقي بروس سبرينجستين المقرر أن يشارك في حملة كلينتون مساء اليوم.

وردد أنصاره هتاف "احبسوها" على الرغم من قول مكتب التحقيقات الاتحادي مجدداً إن كلينتون لا يتعين محاكمتها على ممارساتها فيما يتعلق ببريدها الإلكتروني أثناء توليها منصب وزيرة الخارجية.

أما كلينتون فقد أقبلت على المنصة برفقة خزر خان الذي قتل ابنه الجندي في الجيش الأميركي. كان خان قد خاطب في مؤتمر الحزب الديمقراطي في يوليو وانتقد اقتراح ترامب منع المسلمين من دخول البلاد، وعرض أن يقرضه الدستور الأميركي ليطلع عليه. وحمل بعض الأنصار في مانشستر نماذج مصغرة من الدستور تأييداً له.

وقالت كلينتون: "في سباق وصم بشكوك قبيحة وإهانات وهجمات بكل الأشكال على المهاجرين والمسلمين وكثيرين غيرهم أعتقد أن السيد خان ذكرنا جميعا بأننا أميركيون".

ووصفت كلينتون انتخابات الثلاثاء بأنها "انتخابات مفترق الطرق" و"لحظة الحساب"، مؤكدة مجدداً تصريحاتها في كليفلاند، وقالت "قيمنا الأساسية كأميركيين تختبر".