لماذا شكر ترمب الصحافي وودورد مفجر فضيحة ووتر غيت؟

نشر في: آخر تحديث:

شكر الرئيس الأميركي المنتخب، دونالد ترمب، الصحافي الشهير مفجر فضيحة ووتر غيت، بوب وودورد، في تغريدة له على تويتر، الأحد.

وكان الصحافي السابق بوب وودورد وصف التقرير الاستخباري عن مزاعم علاقة ترمب بروسيا، وتدخل الأخيرة بالانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة بأنه "زبالة".

وقال وودورد "أنا أعيش في هذا العالم منذ 45 عاماً، حيث تحصل الأشياء والناس تخلق حولها الادعاءات. إنها وثيقة زبالة"، على حد تعبيره عن الوثيقة الاستخبارية حول تدخل روسيا بالانتخابات الرئاسية التي فاز بها ترمب في 8 تشرين الثاني/نوفمبر 2016، مضيفاً أنها "يجب ألا تقدم كتقرير استخباراتي".

وأضاف الصحافي الشهير، في حديث لـ"فوكس نيوز" الأحد، أن "ترمب معه الحق أن يكون غاضباً. أعتقد أنهم ارتكبوا خطأً ههنا، ومن يرتكب الخطأ عليه الاعتذار".

وفي تغريدته، قال ترمب "شكراً لبوب وودورد الذي قال إنها وثيقة زبالة يجب ألا تقدم كتقرير استخباراتي، الحق مع ترمب في أن يكون غاضباً".

وكان ترمب، شن هجوماً شرساً على موقع BuzzFeed الشهير، واصفاً إياه بأنه "كومة قمامة"، حيث إنه نشر تقريراً عن حيازة روسيا معلومات "غير أخلاقية" عن ترمب، وتوعّده بالعقاب، فيما لم يسمح لمراسل قناة CNN بسؤاله ووصف أخبار القناة "بالمزيفة".

وقال ترمب، خلال أول مؤتمر صحافي منذ فوزه بالانتخابات في مدينة نيويورك، "أظن أنه من المشين أن تسمح وكالات الاستخبارات بنشر أخبار خاطئة ومفبركة، إنه مشين".

وخلصت تقارير وكالات استخبارات في الولايات المتحدة أن لديها "ثقة كبيرة"، في تورط روسيا في عمليات قرصنة إلكترونية خلال الانتخابات التي أوصلت ترمب للرئاسة، وخسرت فيها منافسته الديمقراطية هيلاري كيلنتون.

لكن الفريق الانتقالي للرئيس المنتخب ترمب رفض تقرير المخابرات المركزية، قائلاً: "هؤلاء هم نفس الأشخاص الذين قالوا إن صدام حسين لديه أسلحة دمار شامل".