ترمب: منع السفر الذي فرضته ليس "حظراً على المسلمين"

نشر في: آخر تحديث:

أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الأحد، أن الأمر التنفيذي الذي أصدره قبل يومين ومنع بموجبه رعايا سبع دول من السفر إلى الولايات المتحدة طيلة 90 يوماً "ليس حظراً يستهدف المسلمين" تحديداً، في حين تتصاعد موجة الغضب في الداخل والخارج إزاء هذا القرار.

وقال ترامب في بيان إنه "لكي تكون الأمور واضحة هذا ليس حظراً يستهدف المسلمين، كما تروج خطأ وسائل الإعلام"، مؤكداً أن الحظر "لا علاقة له بالديانة بل بالإرهاب وبأمن بلدنا".

وأوضح ترمب أن السلطات الأميركية ستعاود "إصدار تأشيرات سفر لمواطني جميع الدول عند وضع نظام أكثر أمناً بعد 90 يوماً".

وشدد الرئيس الجمهوري على أن الدول السبع المشمولة بقرار المنع (إيران والعراق والصومال والسودان وسوريا واليمن) مدرجة أصلا على قائمة أعدتها الإدارة السابقة في عهد باراك أوباما، وتحظر على كل من سبق له أن زار أحد هذه البلدان السفر إلى الولايات المتحدة من دون الحصول على تأشيرة.

كما ذكر ترمب في بيانه أن إدارة أوباما علّقت خلال العام 2011 لمدة ستة أشهر إصدار التأشيرات للاجئين العراقيين.

وأكد الرئيس الأميركي أن "هناك أكثر من 40 دولة في العالم أكثرية سكانها من المسلمين وليست مشمولة بهذا الأمر التنفيذي".

وأضاف أن "أميركا كانت على الدوام أرضاً للحرية وموطناً للشجعان. سنحمي الحرية فيها ونصون الأمن وهو أمر تعرفه وسائل الإعلام ولكنها ترفض قوله".

وذكر الرئيس الأميركي أن هذا المنع مؤقت وينتهي بعد 90 يوماً، وأن إصدار التأشيرات سيستأنف بعد ذلك وفقاً لإجراءات مراقبة جديدة يجري العمل عليها.