عاجل

البث المباشر

ترمب: كل الخيارات مطروحة للتعامل مع إيران

المصدر: واشنطن – رويترز

اعتبر الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، اليوم الخميس، أن "كل الخيارات مطروحة للتعامل مع إيران"، في الوقت الذي أكد فيه البيت الأبيض أن اختبار طهران لصاروخ باليستي وتصرفاتها ضد سفن البحرية الأميركية "لن تمضي دون رد".

وقال ترمب للصحافيين الخميس إن كل الخيارات "مطروحة على الطاولة"، فيما يتعلق بالرد على تجربة الصاروخ الباليستي الإيرانية. جاء ذلك في معرض رده على سؤال بشأن هل سيبحث خيارات عسكرية للرد على إيران، بعد يوم من إعلان مستشار الأمن القومي الأميركي أنه "حذّر" طهران بهذا الشأن من دون أن يقدم تفاصيل. وقال ترمب ردا على صحافيين سألوه ما إذا كان يستبعد الخيار العسكري "لا شيء مستبعدا".

وقبل بضع ساعات، كتب ترمب على تويتر إنه "تم توجيه تحذير رسمي" إلى إيران لإطلاقها صاروخا بالستيا.

من جهته، قال البيت الأبيض اليوم إن الإدارة الأميركية سترد على تجربة الصاروخ الباليستي التي أجرتها إيران وعلى غيرها من الأعمال العدائية.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض، شون سبايسر: "سنوافيكم بالجديد بشأن هذه الإجراءات الإضافية لكن بكل وضوح فإن ما قام به (مستشار الأمن القومي مايكل فلين) كان للتأكد من استيعاب إيران للتحذير وأن ذلك لن يمر دون رد".

في سياق متصل، قال جمهوريون بارزون بالكونغرس الأميركي الخميس إنهم سيؤيدون فرض عقوبات جديدة على إيران.

وقال بول ريان رئيس مجلس النواب إنه سيؤيد فرض المزيد من العقوبات على إيران وإنه يجب على الولايات المتحدة أن تتوقف عن "استرضاء" طهران.

وأبلغ ريان الصحفيين: "سأكون مؤيدا لعقوبات إضافية على إيران.. أعتقد أن الإدارة السابقة بالغت في استرضاء إيران".

من جهته، قال السناتور بوب كوركر رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ لوكالة "رويترز" إن لجنته "في المراحل الأولية" للعمل على تشريع تعلق بالقضية النووية.

وأضاف أنه ناقش هذا الأمر في البيت الأبيض مع مايكل فلين مستشار ترمب للأمن القومي الأربعاء قبيل إعلان فلين عن أن واشنطن توجه تحذيرا رسميا إلى إيران بشأن "نشاطها المزعزع للاستقرار".

وقال كوركر إن إدارة ترامب ستتخذ موقفا أقوى ضد إيران رغم أنه لا يتوقع أن تضع تصرفاتها نهاية للاتفاق النووي الدولي.

وأضاف أن إدارة ترمب ستعمل على "محاسبة إيران عن الانتهاكات التي تحدث".

إعلانات