ترمب يكسر التقليد ويقاطع عشاء مراسلي البيت الأبيض

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأميركي، #دونالد_ترمب ، السبت، أنه لن يشارك في حفل العشاء السنوي لـ #مراسلي_البيت_الأبيض في 29 نيسان/أبريل، وهو قرار يكسر التقليد المتبع ويعتبر حلقة جديدة في علاقته المريرة مع الصحافة.

وكتب الرئيس الأميركي في تغريدة "لن أشارك في عشاء رابطة مراسلي #البيت_الأبيض هذا العام". وأضاف "أطيب التمنيات للجميع، و(أرجو) أن تمضوا ليلة سعيدة!".

ومعروف عن عشاء رابطة مراسلي البيت الأبيض بأنه حافل بالمشاكسات، وهو يجمع الصحافيين والمشاهير بالرئيس، وتوضع فيه الخلافات جانبا لإطلاق النكات من دون ضغائن.

ويقول بعض المحللين إن عشاء عام 2011 حين سخر الرئيس حينها #باراك_أوباما من ترمب شكل لحظة محورية في قرار الملياردير الترشح لرئاسة البيت الأبيض.

وخلال السنوات الأخيرة الماضية، تحول العشاء إلى حدث يجذب أهم المشاهير من جورج كلوني وهيلن ميرين إلى لندسي لوهان، حيث توضع السياسة بشكل عام جانبا.

ورغم أن جميع الرؤساء السابقين كانت لهم سجالات حادة مع الصحافة، إلا أن العلاقات بين الإعلام والبيت الأبيض وصلت حاليا إلى أدنى مستوياتها.

وفيما اتهمت بعض المؤسسات الإعلامية #ترمب بـ"الكذب" في مسائل عدة، وصف الرئيس الإعلاميين بأنهم "أقل الناس صدقية على الأرض".