ترمب يرفع الإنفاق الدفاعي 54 مليار دولار سنوياً

نشر في: آخر تحديث:

وعد الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب ، الاثنين، بزيادة "تاريخية" في #ميزانية #الجيش_الأميركي خلال لقائه حكام الولايات في البيت الأبيض الذي أفاد بأن المبلغ المقترح هو 54 مليار دولار.

وقال ترمب إن "هذه الميزانية تأتي ضمن وعدي بالحفاظ على #أمن الأميركيين"، مؤكداً أنها "ستتضمن زيادة تاريخية في الإنفاق الدفاعي".

وبعيد ذلك، ذكر البيت الأبيض أن الرئيس الأميركي اقترح زيادة النفقات الدفاعية بـ54 مليار دولار.

وكان ترمب قد اتخذ من ملفي الأمن ومكافحة تنظيم #داعش محورين أساسيين في حملته الانتخابية. كما وعد خصوصاً بـ"إعادة بناء" الجيش من خلال زيادة موارده.

من جهتهم، تحدث قادة عسكريون أميركيون أمام #الكونغرس ، في بداية شباط/فبراير، عن جيش أضعف بفعل سنوات من الميزانية غير الكافية وأكثر من عقدين من النزاعات.

وأشارت صحيفة "نيويورك تايمز" إلى أن ترمب سيكلف الوكالات الحكومية، الاثنين، بوضع الخطوط العريضة لميزانية من شأنها أن تشمل تخفيضات كبيرة في الإنفاق المحلي.

من جانبه، أعلن مسؤول في البيت الأبيض أن كل الوزارات باستثناء تلك المرتبطة بالأمن، ستشهد خفضاً لموازناتها مع "تقليص كبير" للمساعدات الدولية.