ترمب أمام الكونغرس: سندمر داعش بالتعاون مع حلفائنا

نشر في: آخر تحديث:

دعا الرئيس الأميركي دونالد #ترمب في أول خطاب له حول السياسة العامة أمام #الكونغرس الحزبين الجمهوري والديموقراطي إلى توحيد صفوفهما لمصلحة الشعب الأميركي. وتعهد بتدمير تنظيم داعش.

وقال الرئيس الجمهوري في خطاب وصف بالمتزن، حتى إن الديموقراطي بيرني ساندرز وهو أحد أبرز وأشرس المعارضين له، صفق له في بعض المقتطفات من خطابه، إن هناك شعورا "جديدا بالفخر الوطني يسود بلادنا".

داعش والسياسة الخارجية

وحول السياسة الخارجية، قال: "سياستنا الخارجية ستكون ديناميكية" وأضاف: "إننا ندعم حلف شمال الأطلسي ( #الناتو ) بقوة"، على الرغم من أن ترمب كان وجه في السابق انتقادات للحلف.

إلى ذلك، قال: "نتوقع من حلفائنا اتخاذ دور فاعل في الأعمال الاستراتيجية." وشدد على أن الولايات المتحدة تعلمت من أخطاء الماضي، قائلاً إن أميركا مستعدة لإيجاد شركاء جدد أيضاً.

وعن الارهاب، قال: "سندمر #داعش في موطنه بالتعاون مع حلفائنا".

#جدار_المكسيك

وتعهد ترمب أمام الكونغرس بأن تبدأ "قريبا" عملية بناء جدار "كبير" على الحدود مع المكسيك، وهو الوعد الأكثر رمزية ضد الهجرة الذي أطلقه خلال حملته الانتخابية.

وقال "علينا إعادة فرض السلامة وتطبيق القانون على حدودنا. لهذا السبب، سنبدأ قريبا بناء جدار كبير على طول حدودنا الجنوبية"، وهو وعد تسبب بأزمة دبلوماسية بين واشنطن ومكسيكو.

تنديد بتهديد مراكز يهودية

وندد ترمب بشدة مساء الثلاثاء أمام الكونغرس بعمليات "التخريب" الأخيرة التي طالت مقابر يهودية وبـ"التهديدات" التي تم توجيهها إلى مراكز للمجتمع اليهودي في كل أنحاء الولايات المتحدة.

وقال في بداية خطابه أمام الكونغرس إن "أحدث التهديدات التي استهدفت مراكز للمجتمع اليهودي وتخريب المقابر اليهودية، تذكرنا بأنه إذا كنا ربما أمّة منقسمة عندما يتعلق الأمر بالسياسة، إلا أننا بلد موحد لإدانة الكراهية والشر بكل أشكاله".

إلى ذلك، طلب من الكونغرس اعتماد 1.3 تريليون دولار للبنية التحتية، وأكد أن نظام الضرائب في البلاد يحتاج إلى تغييرات جذرية.

كما طالب الكونغرس بإلغاء أو استبدال "نظام الرعاية الصحية" الذي اعتمده الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما والمعروف بنظام "أوباما كير".

وتطرق إلى نظام التعليم في الولايات المتحدة، قائلاً: "إن التعليم حجر الأساس في عصرنا، وأهيب بالأعضاء تمرير مسودته".

زيادة تاريخية في النفقات العسكرية

ووجه تحية إلى القوات العسكرية والمحاربين القدامى، وقال "لا بد لنا من تزويد العسكريين بما يحتاجونه لخوض الحرب وكسبها". وطلب دعم الكونغرس من أجل تحقيق زيادة تاريخية في النفقات العسكرية.

وحضرت في قاعة الكونغرس بعض العائلات لرجال شرطة وعسكريين قتلوا خلال تأدية واجبهم، وبدا التأثر على وجوههم حين استشهد الرئيس الأميركي بقصصهم، معتبراً أنهم أبطال. وقال "علمنا الإنجيل أنه ليس هناك أروع من تكريم من بذلوا أنفسهم للدفاع عن الحب والحرية".