كيف يعيش جنود وبحارة حاملة الطائرات الأميركية جورج بوش؟

نشر في: آخر تحديث:

ساعات قليلة يحصل فيها أفراد الطاقم على فترة من الراحة بعد يوم طويل من العمل الشاق حيث تختلف وجهة كل منهم واهتماماتهم.

ويعد النادي الرياضي الذي يتوسط #المقاتلات واحدا من الوجهات الأكثر شيوعا.

طاقم الحاملة #يواس_اس_جورج_دبليو_بوش مطالب بالحفاظ على لياقته البدنية ليتمكن من تأدية واجباته.

وتختلف مدة الخدمة من شخص لآخر لكن الدارج هنا هو تمضية ثلاث سنوات على متن الحاملة يليها ثلاث سنوات خارجها وهي فترة يكون فيها الأهل والأقارب الحاضر الغائب هنا والوسائل المتاحة للتواصل تكون محدودة ووفق أوقات معينة.

وتعمل جوانا مهندسة إلكترونية وأمضت سنتين في #الخدمة ولم تر ابنتها وزوجها منذ ستة أشهر.

ويوجد بها #تلفاز يضم 3 قنوات منوعة، كما يتم السماح للبحارة الاحتفاظ بأجهزتهم المحمولة فيما #الإنترنت محظور على الجميع.

أما اليوم المنشود بين الجميع هنا فهو لحظة وصول سفينة الإمدادات حيث أعين الجميع تراقب أهم ما فيها والطرود البريدية المرسلة من الأهل.

وفي المطعم يتم تجهيز وجبات الطعام وكل شخص يحصل على ثلاث وجبات رئيسية ووقت تناول الطعام يشكل فرصة جيدة للاسترخاء والراحة.