ضربة قضائية جديدة لترمب.. وهذه هي التفاصيل

نشر في: آخر تحديث:

انتقد #الرئيس_الأميركي، #دونالد_ترمب، الأربعاء، القرار "المثير للسخرية" الذي أصدره قاض بمحكمة فيدرالية لتعليق تطبيق مرسوم يهدف إلى #حجب_تمويل " #المدن_الملاذات" التي تستقبل مهاجرين غير شرعيين. وأصدر القاضي في المحكمة الاتحادية في سان فرانسيسكو #وليام_أوريك الأمر القضائي الأولي الذي يحظر أي محاولة لتطبيق قرار الرئيس الصادر في 25 كانون الثاني/يناير.

وكتب ترمب على " #تويتر" أن محكمة الاستئناف في الدائرة التاسعة التي قررت في السابق تعليق العمل بمرسوم آخر يمنع دخول مسافرين من عدد من الدول غالبية مواطنيها من المسلمين، استهدفت هذه المرة مرسومه حول "المدن الملاذات" و"كلاهما #قراران_سخيفان". وأضاف أن القضية سترفع إلى المحكمة العليا.

ومن جهته، أوضح أوريك أن التمويل الاتحادي بمليارات الدولارات الذي تتلقاه هذه المدن، "ولا علاقة له بتنفيذ #قوانين_الهجرة، لا يمكن تهديده فقط لأن القضاء يختار استراتيجية لتطبيق قوانين الهجرة لا يتفق معها الرئيس".

ويعد قرار أوريك الذي قد يؤثر على أكثر من 300 مدينة ومقاطعة رفضت مرسوم ترمب، ضربة قضائية جديدة للبيت الأبيض.

وأصدر البيت الأبيض في وقت متأخر الثلاثاء بيانا منددا اعتبر أن "حكم القانون تعرض لضربة جديدة بعدما أعاد قاض غير منتخب كتابة سياسة الهجرة بشكل أحادي".

وأضاف أن قرار القاضي "الخاطئ هو بمثابة هدية للعصابات الإجرامية في بلدنا" وهو "مثال جديد على (الكيفية التي يمكن من خلالها) للتجاوز الفاضح" لقاض واحد على "تقويض الثقة في نظامنا القانوني".

وأشار #البيت_الأبيض إلى أن " #سان_فرانسيسكو ومدنا مشابهة تفضل راحة الغرباء المجرمين على سلامة مواطنينا".

وتابع أن "أيدي مسؤولي المدن الذين وضعوا هذه السياسات ملطخة بدماء الأميركيين".

وفي تغريدتين لاحقتين، الأربعاء، أشار ترمب إلى قرارات #محكمة_الدائرة_التاسعة التي تنظر في قضايا معظم المناطق الواقعة في غرب الولايات المتحدة، موضحا أن "رفض قراراتها" امام المحكمة العليا تبلغ نسبته 80 بالمئة.