عاجل

البث المباشر

تفاصيل أول عملية عسكرية بالصومال في عهد ترمب

المصدر: دبي - حسام عبدربه

أعلنت وزارة #الدفاع_الأميركية البنتاغون أن العسكري الأميركي الذي قُتل بعملية في #الصومال هو #كايلي_ميليكين، 38 عاما، من وحدة #العمليات_الخاصة في #البحرية_الأميركية.

وقال البنتاغون في بيان، السبت، إن #ميليكين كان يؤدي واجبه في "مواجهة #الإرهاب ومنعه من الوصول إلى الأراضي الأميركية".

وقتل العسكري الأميركي، وهو الأول منذ عام 1993 الذي شهد سقوط طائرة من طراز بلاك هوك وسحل جثة طيار #أميركي بالشوارع، أثناء عملية نفذتها #القوات_الصومالية ضد قيادي من #حركة_الشباب في منطقة تبعد 40 ميلا عن غرب العاصمة الصومالية #مقديشو.

صورة يُعتقد أنها للجندي الأميركي الذي قُتل في الصومال صورة يُعتقد أنها للجندي الأميركي الذي قُتل في الصومال

وقالت قيادة #القوات_الأميركية في #إفريقيا إن ميليكين لقي حتفه يوم الخميس الماضي برصاص أسلحة خفيفة، وأصيب جنديان آخران، بينما كانت قوات أميركية تقدم المشورة والدعم في عملية للجيش الوطني الصومالي في #باري. وأضافت أن مترجما أميركيا-صوماليا أصيب أيضا.

الهدف.. نائب زعيم حركة الشباب

وأفاد مصدر أمني صومالي أن المداهمة وقعت في قرية #دار_السلام التي يُعتقد أن #عبدالرحمن_محمد_وارسامي، المعروف باسم #مهد_كراتي، مختبئ فيها.

و #وارسامي هو نائب زعيم حركة #الشباب وعرضت #السلطات_الأميركية 5 ملايين دولار مكافأة لمن يدلي بمعلومات تؤدي لاعتقاله أو قتله، نقلا عن "رويترز".

وحسب #البنتاغون، فإن العسكري الأميركي كان يقدم الدعم والمساندة لقوات #الجيش_الصومالي خلال العملية التي استهدفت قائدا من حركة الشباب الصومالية الإرهابية، وعناصر أخرى من الحركة.

وذكر مصدر صومالي استخباراتي أن القوات الصومالية والأميركية قتلت 6 أشخاص خلال الغارة التي استهدفت مبنى يؤوي محطة #إذاعة_الأندلس التابعة لحركة الشباب، وفقا لموقع "ميليتاري تايمز".

ونقلا عن تقرير لوكالة "أسوشيد برس"، فقد قامت القوات الصومالية والأميركية، التي تكثف جهودها ضد تنظيم #القاعدة والحركات الإرهابية المرتبطة بها، بعملية إنزال في المنطقة المستهدفة، نقلا عن متحدث باسم البنتاغون.

أما وكالة الأنباء التابعة لحركة الشباب فقد أكدت أنها "أحبطت هجوما جويا بريا شنته القوات الأميركية الخاصة، وأنزلت بهم خسائر شملت قتلى وجرحى".

وأعلن الجيش الأميركي الشهر الماضي نشر عشرات من الجنود في #الصومال، في أول خطوة من نوعها منذ عقدين، لأغراض لوجستية منها تدريب الجيش الصومالي، ولم يشر البيان إلى المشاركة في تنفيذ عمليات.

ومنح #البيت_الأبيض سلطات أوسع للجيش الأميريكي لتنفيذ عمليات في الصومال ضد حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة في أحدث مؤشر على توجه الرئيس دونالد #ترمب لزيادة التواجد العسكري الأميركي في المنطقة.

لكن البنتاغون أكد أن المشاركة الأميركية في الهجوم الذي قاده صوماليون جاءت وفقا لصلاحيات مخولة لهم منذ سنوات. وشدد على أن مقاتلين من حركة الشباب ضالعون في هجمات سابقة هم المستهدفون بالعملية.

إعلانات