محكمة استئناف أميركية تؤكد تعليق مرسوم ترمب حول الهجرة

نشر في: آخر تحديث:

أكدت محكمة الاستئناف في سان فرنسيسكو، الاثنين، قرار #محكمة_فيدرالية في #هاواي تعليق تنفيذ #مرسوم #دونالد_ترمب حول #الهجرة، موجهة ضربة إضافية إلى هذا الإجراء الذي اتخذه الرئيس الأميركي.

وأكدت المحكمة قرارا سابقا أصدرته محكمة ابتدائية بوقف المرسوم إلا أنها قالت إن الحكومة لها الحق في مراجعة عملية التدقيق في الأشخاص الذين يدخلون البلاد.

وجاء في قرار المحكمة أن "الهجرة ليست أمراً يقرره شخص واحد حتى لو كان الرئيس، وبإصداره أمرا تنفيذياً فقد تجاوز الرئيس السلطات التي منحه إياها الكونغرس".

ويعلق القرار تنفيذ مرسوم رئاسي يمنع "مواطني ست دول (من دخول الولايات المتحدة) لتسعين يوما".

وجاء القرار قبل انتهاء مهلة للولايات التي تطعن في الحظر لتقديم وثائقها أمام #المحكمة_العليا ردا على طلب إدارة ترمب استماع هذه المحكمة للقضية.

وتقدمت #وزارة_العدل الأميركية بطلب عاجل إلى المحكمة العليا في الأول من حزيران/يونيو تدعوها فيه إلى الغاء قرارات محكمتين ابتدائيتين توقفان العمل بقرار ترمب.

وتقول إدارة ترمب إن الحظر ضروري لمنع وقوع هجمات إرهابية في البلاد. إلا أن معارضيها يرون أن القرار تمييزي وينتهك الدستور الأميركي من خلال استهدافه دولا ذات غالبية إسلامية هي: #إيران و #ليبيا و #الصومال و #السودان و #سوريا و #اليمن.