ترمب: المكسيك ستدفع بأي طريقة ثمن الجدار

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأميركي، #دونالد_ترمب، الاثنين أن المكسيك ستدفع "بطريقة أو بأخرى" المال من أجل تشييد #جدار على حدودها مع الولايات المتحدة، وذلك في وقت يسعى فيه الرئيس لإقناع #الكونغرس بتخصيص أموال لهذا المشروع.

وقال ترمب خلال مؤتمر صحافي بالبيت الأبيض مع رئيس فنلندا ساولي نينيستو "إننا حقا بحاجة لهذا الجدار، إنه ضروري للأمن، وسيمنع المخدرات من دخول بلدنا وتسميم شبابنا".

وكانت #المكسيك قد كررت نهاية الأسبوع الماضي أنها لن تدفع أي أموال لبناء جدار على الحدود مع جارتها الشمالية.

من جهة ثانية انتقد الرئيس الأميركي مرة جديدة اتفاقية التجارة الحرة ( #نافتا) الموقعة بين الولايات المتحدة و #كندا و #المكسيك، والتي تجري حاليا إعادة التفاوض بشأنها.

وقال ترمب: "هذه واحدة من أسوأ الاتفاقيات الموقعة في العالم". وتابع: "يمكنني أن أفهم لماذا تبدو المكسيك صلبة (في المفاوضات)، فـ (الاتفاقية) مواتية جدا بالنسبة إليها".

وتعقد جولة ثانية من إعادة التفاوض بشأن اتفاقية نافتا في مكسيكو من الأول إلى الخامس من أيلول/سبتمبر.

وحيال الإلحاح الأميركي، توافقت كندا والمكسيك في نهاية نيسان/أبريل على "التحرك سريعا"، لإعادة التفاوض حول الاتفاقية.