هيلي: ترمب ينوي الضغط على خصومه باجتماعات الأمم المتحدة

نشر في: آخر تحديث:

قالت نيكي هيلي، سفيرة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة، إن الرئيس دونالد ترمب سيهاجم الأعداء ويثني على الأصدقاء، في أول كلمة يلقيها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الأسبوع، وسيواصل الضغط على كوريا الشمالية وإيران خصمي واشنطن.

واتخذت هيلي في لقاء مع الصحافيين قبل الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة ومستشار الأمن القومي الأميركي إتش.آر مكماستر خطاً متشدداً بشأن كوريا الشمالية، وحذرا من أن الخيار العسكري لمواجهة تهديداتها النووية مطروح.

وسيلتقي ترمب زعماء من أوروبا وآسيا والشرق الأوسط وأميركا اللاتينية طوال الأسبوع، ولكن كلمته التي من المقرر أن يلقيها صباح الثلاثاء ستكون أول فرصة بارزة للرئيس لشرح رؤيته في مجال السياسة الخارجية، والتي وردت في برنامجه "أميركا أولا".

وقالت هيلي في البيت الأبيض عن كلمة ترمب "أنا شخصيا أعتقد أنه سيهاجم الأشخاص الذين يستحقون ذلك، ويشيد بالأشخاص الذين يستحقون ذلك وسيخرج في نهاية الأمر والولايات المتحدة قوية للغاية".

وامتنعت هيلي عن التعليق على ما إذا كان ترمب سيعلن التزام واشنطن بالحفاظ على المستوى الحالي من تمويلها للأمم المتحدة. وشكا ترمب من أن الولايات المتحدة تمول 22% من ميزانية الأمم المتحدة ونحو 30% من مهام الأمم المتحدة لحفظ السلام. وسيبدأ ترمب الأسبوع باجتماع بشأن إصلاح الأمم المتحدة يوم الاثنين.