قال ممثل عن شركة #تويتر إن ممثلين لشركة التواصل الاجتماعي سيجتمعون مع #لجنة_تحقيق تابعة لمجلس الشيوخ الأميركي الأسبوع المقبل فيما يتعلق بالتحقيقات في #انتخابات_الرئاسة_الأميركية لعام 2016.

وتحقق اللجنة إلى جانب لجان أخرى في #الكونغرس والمستشار الخاص روبرت مولر في احتمال وجود صلة بين حملة الرئيس دونالد #ترمب وروسيا.

ويأتي #اجتماع تويتر مع اللجنة وسط ضغوط متزايدة على الجهات التنظيمية والشركات في وادي السيليكون للكشف عن عالم مبهم من الإعلانات السياسية الإلكترونية ومنع الحكومات من استخدامها للتأثير في الانتخابات أو أي محاولة أخرى للتدخل فيها.

وكانت شركة فيسبوك قد قالت هذا الشهر إن عملية مقرها روسيا أنفقت 100 ألف دولار على آلاف الإعلانات على موقعها لترويج رسائل "مثيرة للشقاق" قبل الانتخابات الأميركية وبعدها.

وبعد ما أعلنته فيسبوك حث ديمقراطيون اللجنة الاتحادية للانتخابات على المطالبة بشفافية الإعلانات على وسائل التواصل الاجتماعي.

ودأبت #روسيا على نفي التدخل في الانتخابات التي فاز فيها الجمهوري ترمب على المرشحة الديمقراطية #هيلاري_كلينتون.