مجلس الأمن.. تاسع فيتو روسي بشأن سوريا وواشنطن محبطة

نشر في: آخر تحديث:

للمرة التاسعة استخدمت روسيا حق النقض "الفيتو" بموضوع يتعلق بسوريا ونظامها (حليف موسكو) في مجلس الأمن.

فقد استعملت روسيا حق النقض في مجلس الأمن الدولي الثلاثاء، ضد مشروع قرار أميركي من شأنه أن يمدد لفترة سنة مهمة لجنة تحقق حول استخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا.

وبحسب "فرانس برس" فهي المرة التاسعة التي تستخدم فيها روسيا الفيتو في مجلس الأمن لتعطيل قرار يستهدف حليفها السوري.

وأفاد مراسل "العربية" أن موسكو حاولت عرقلة تقديم اللجنة لنتيجة التحقيق في مدينة #خان_شيخون السورية

وبعد الفيتو الروسي اتهمت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي موسكو بأنها "مرة أخرى" تنحاز إلى جانب "الديكتاتوريين والإرهابيين الذين يستخدمون هذه الأسلحة". وأضافت "أثبتت روسيا مرة أخرى أنها ستفعل كل ما يلزم من أجل ضمان أن لا يواجه نظام الأسد البربري أبدا عواقب استخدامه المستمر للمواد الكيميائية كأسلحة".

الولايات المتحدة "محبطة بشدة"

إلى ذلك، أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أنها "محبطة بشدة"، بسبب استخدام روسيا حق النقض. وقالت المتحدثة باسم الوزارة الأميركية، هيذر ناورت، في إفادة صحافية "نشعر بخيبة أمل. نشعر بخيبة أمل كبيرة لأن روسيا أعطت أولوية لما تراها اعتبارات سياسية على (مصالح) الشعب السوري الذي قتل بوحشية".

يذكر أن الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا كانت اتهمت قوات رئيس النظام السوري بشار الأسد بشن الهجوم الكيمياوي في 4 نيسان/أبريل على بلدة خان شيخون ما أدى إلى مقتل العشرات بينهم أطفال.