ماتيس مهدداً بيونغ يانغ: سنرد بقوة على أي هجوم علينا

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الدفاع الأميركي جيمس ماتيس، اليوم السبت، إن الولايات المتحدة لن تقبل مطلقاً امتلاك كوريا الشمالية أسلحة نووية، محذراً من أن برامجها النووية والصاروخية التي تتقدم بشكل سريع ستقوض أمنها ولن تعززه.

وقال ماتيس، في تصريحات معدة بعد محادثات دفاعية في سيول: "تأكدوا.. إن أي هجوم على الولايات المتحدة أو حلفائنا سيتم دحره. وأي استخدام للأسلحة النووية سيُقابل برد عسكري قوي سيكون فعالاً وساحقاً".

تأني التصريحات بعد نحو 24 ساعة من تصريحات مماثلة لماتيس خلال زيارته للمنطقة الحدودية منزوعة السلاح بين كوريا الجنوبية وجارتها الشمالية، حيث قال إن هدف الولايات المتحدة ليس خوض حرب مع بيونغ يانغ وإنما إقناع الزعيم كيم جونغ أون بالتخلي عن ترسانته النووية.

وقال ماتيس: "ما زالت الاستفزازات الكورية الشمالية تهدد الأمن الإقليمي والعالمي على الرغم من إدانة مجلس الأمن الدولي لها بالإجماع"، مؤكداً: الحرب ليست هدفنا وإنما نزع السلاح النووي بالكامل وبلا رجعة في شبه الجزيرة الكورية".