عاجل

البث المباشر

شاهد.. مدير حملة ترمب يسلم نفسه إلى مكتب التحقيقات

المصدر: واشنطن - فرانس برس، رويترز

سلم #بول_مانافورت، المدير السابق للحملة الانتخابية للرئيس الأميركي، #دونالد_ترمب، نفسه، الاثنين، إلى مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وقال المحقق الاتحادي الأميركي الخاص، الاثنين، في بيان إن هيئة محلفين اتحادية وجهت 12 تهمة إلى مانافورت، تتضمن: "التآمر ضد الولايات المتحدة والتآمر على غسل أموال والعمل كوكيل غير مسجل لشخص أجنبي وتقديم بيانات كاذبة ومضللة فيما يتعلق بقانون تسجيل الوكلاء الأجانب وتقديم بيانات مزيفة، و7 اتهامات تتعلق بعدم تقديم تقارير عن حسابات مالية وحسابات ببنوك أجنبية".

وذكرت صحيفة "نيويورك تايمز" في وقت سابق أن مانافورت تلقى طلبا بتسليم نفسه للقضاء في إطار التحقيق في قضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية الذي يقوده المدعي الخاص روبرت مولر.

وقررت قاضية فدرالية الاثنين وضع مانافورت قيد الاقامة الجبرية بعدما رفض الاتهامات الموجهة إليه حول تدخل روسيا في انتخابات 2016 الرئاسية.

وهذه أول إتهامات في إطار #التحقيق في التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية الأميركية التي جرت في تشرين الثاني/نوفمبر 2016.

مانافورت في سيارته متوجها إلى مكتب التحقيقات صباح الاثنين مانافورت في سيارته متوجها إلى مكتب التحقيقات صباح الاثنين

ويشمل القرار أيضا #ريك_غيتس أحد شركاء مانافورت. ويشتبه بأن الرجلين تلقيا مبالغ مالية مصدرها أوروبا الشرقية، حسب الصحيفة نفسها.

اتهام مستشار ثالث لترمب

كما اعلن المدعي الخاص المكلف التحقيق في التدخل الروسي ان #جورج_بابادوبولوس العضو السابق في فريق حملة ترمب، اتهم رسميا واعترف بأنه كذب على محققي مكتب التحقيقات الفيدرالي.

وافاد محضر الاتهام الذي وقعه المدعي مولر أن بابادوبولوس الذي كان مكلفا قضايا السياسة الخارجية، "عرقل" بإفادته الكاذبة "التحقيق الجاري لمكتب التحقيقات حول وجود صلات او تنسيق محتملين بين اشخاص مشاركين في الحملة والحكومة الروسية للتدخل في الانتخابات الرئاسية".

وكانت محطة "سي إن إن" الإخبارية قد ذكرت نقلاً عن مصادر مطلعة، أن هيئة محلفين اتحادية في #واشنطن وافقت، الجمعة، على توجيه أول اتهامات في التحقيق الذي يرأسه مولر. وقالت إن هذه الاتهامات وُجهت بموجب أمر من قاضٍ اتحادي.

وكشفت المحطة أنه تم إعداد خطط، الجمعة، لاحتجاز أي شخص يتم توجيه اتهامات له، الاثنين، وهو ما حدث بالفعل.

إعلانات