قائد أوركسترا أميركي ينضم إلى قائمة "الاعتداء الجنسي"

نشر في: آخر تحديث:

اتهم قائد الأوركسترا الأميركي الشهير والمدير الموسيقي الفخري لدار متروبوليتان أوبرا في نيويورك، جيمس ليفاين، بالاعتداء جنسياً على مراهق في الثمانينات لينضم بذلك إلى سلسلة طويلة من الشخصيات البارزة الضالعة في فضائح التحرش والاعتداء الجنسيين.

وقال الضحية المفترض، البالغ 48 عاماً اليوم، والذي لم يكشف عن اسمه، للشرطة في ولاية إيلينوي (شمال شرق)، إن الأفعال بدأت في العام 1985 عندما كان في سن الخامسة عشرة والمايسترو في سن الحادية والأربعين، واستمرت حتى العام 1993، وفق ما ذكرت صحيفة "نيويورك بوست".

وتواصلت لقاءاته بليفاين بحجة الحديث عن طموحاته في عالم الموسيقى الكلاسيكية حتى العام 1993. وذكرت الصحيفة أنه إلى جانب هدايا مختلفة أعطى قائد الأوركسترا الرجل مبلغ 50 ألف دولار خلال تلك السنوات.

وقال الضحية المفترض إن هذه الاعتداءات "قادته إلى شفير الانتحار. كنت أشعر بالخوف وبالعزلة. لم أكن أدرك ما يحصل أما الآن فيمكنني ذلك".

ولا يمكن للضحية المفترض أن يرفع شكوى قضائية بسبب مرور الزمن، إلا أن الشرطة فتحت تحقيقاً ورفعت خلاصاتها إلى المدعي العام، وفق الصحيفة.

ورفضت دار "متروبوليتان أوبرا"، وهي من أعرق المؤسسات في الولايات المتحدة، التعليق فوراً على القضية. وذكرت "نيويورك بوست" أن المدير العام للفرقة كان على علم بالاتهامات منذ العام 2016.

وبدأ جيمس ليفاين مسيرته في دار متروبوليتان العام 1971، وقاد أكثر من 2500 عرض أوبرالي. وبعد 40 عاماً أمضاها في منصب المدير الموسيقي للدار تقاعد في موسم 2015-2016 لأسباب صحية، إذ إنه مصاب بمرض باركنسون، إلا أنه احتفظ بمنصب المدير الموسيقي الفخري للدار.