البيت الأبيض يوضح تصريحات ترمب حول علاقته بكيم جونغ أون

نشر في: آخر تحديث:

نفى #البيت_الأبيض وصحح تصريحاً نسب إلى الرئيس الأميركي، دونالد #ترمب، يقول فيه إنه على علاقة جيدة مع الزعيم الكوري الشمالي #كيم_جونغ_أون.

وكتب ترمب في تغريدة على تويتر: "من الواضح أنني لم أقل ذلك. أنا قلت +قد+ تربطني علاقة جيدة على الأرجح مع كيم جونغ أون، هناك اختلاف كبير. لحسن الحظ نحن نقوم بتسجيل الأحاديث مع المراسلين".

وقال الرئيس الأميركي: "وهم كانوا يعلمون بالتحديد ما قلته وما عنيته. هم فقط يسعون للحصول على مادة إعلامية. إنها اخبار كاذبة!".

وكانت صحيفة "وول ستريت جورنال" قد نقلت عن ترمب قوله في مقابلة الخميس: "ربما أكون على علاقة جيدة جداً مع كيم جونغ أون"، لكن المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة ساندرز، أوضحت أن الجملة التي نقلتها الصحيفة وتوحي بأن كيم وترمب على اتصال، كانت شرطية.

وذكرت ساندرز في تغريدة على تويتر أن الرئيس قال "قد تربطني علاقة جيدة على الأرجح بكيم جونغ أون".

ونشر البيت الأبيض والصحيفة كل على حدة، تسجيلاً للجملة التي قالها ترمب أثناء المقابلة.

وقالت ساندرز في تغريدتها إن "وول ستريت جورنال" ما زالت تنشر أخباراً كاذبة.

وفي المقابلة نفسها، رفض ترمب أن يكشف ما إذا كان قد تحدث إلى كيم: "لا أقول إنني فعلت ذلك ولا إنني لم أفعل ذلك. فقط لا أريد التعليق على ذلك".

واستعرت حرب كلامية بين ترمب منذ وصوله إلى الحكم والزعيم الكوري الشمالي بسبب التجارب الصاروخية التي أجرتها بيونغ يانغ، لكن الرئيس الأميركي غير نبرته في الأسابيع الأخيرة ولم يستبعد احتمال التحادث هاتفياً معه.