لندن: ترمب يزور بريطانيا هذا العام

نشر في: آخر تحديث:

أعلن مكتب رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا #ماي، الخميس، أن الرئيس الأميركي دونالد #ترمب سيزور #بريطانيا في وقت لاحق هذا العام، بعد أن أوعز كل منهما بالتحضير لهذه الزيارة.

وبعد محادثات بين #ترمب وماي في المنتدى الاقتصادي العالمي في #دافوس، الخميس، يبدأ المسؤولون العمل على التحضير للزيارة التي يرجح أن تواجه باحتجاجات واسعة.

وبعد أيام من توليه منصبه قبل عام، دعت ماي ترمب إلى زيارة رسمية تشمل استقبالا من الملكة إليزابيث الثانية.

وكان من المتوقع أن يتوجه ترمب إلى #لندن في وقت سابق هذا الشهر للمشاركة في مراسم افتتاح السفارة الأميركية الجديدة.

لكن الزيارة ألغيت على خلفية خلاف بين ماي وترمب بعدما أعاد نشر تغريدة مناهضة للإسلام مصدرها مسؤولة في اليمين المتطرف البريطاني.

وفي محادثاتهما في منتجع التزلج السويسري، الخميس، ناقش ترمب وماي ملفات #إيران وسوريا وبريكست، ومستقبل العلاقات التجارية والوظائف في ايرلندا الشمالية.

وقال متحدث باسم مكتب ماي في بيان "إن رئيسة الحكومة والرئيس اختتما المحادثات بالطلب من المسؤولين العمل معا لوضع التفاصيل النهائية لزيارة يقوم بها الرئيس إلى المملكة المتحدة في وقت لاحق هذا العام".

وذكر مصدر حكومي بريطاني أن هذه الزيارة من المتوقع أن تجري في "النصف الثاني" من العام الحالي لكن لم يتم اتخاذ أي قرار حتى الآن.
وعقب الاجتماع، أكد البيت الأبيض أن الزعيمين ناقشا "زيارة عمل إلى لندن في الأشهر المقبلة".

بعد الدعوة التي وجهتها ماي العام الماضي، وقع نحو 1,9 مليون شخص عريضة تدعو إلى إلغاء زيارة ترمب، معتبرين أنها ستحرج الملكة.