لإظهار "القوة".. عرض عسكري أميركي بأمر ترمب

نشر في: آخر تحديث:

أعلن البيت الأبيض، الثلاثاء، أن الرئيس دونالد ترمب أمر #البنتاغون بتنظيم عرض عسكري لإظهار القوة العسكرية للولايات المتحدة، في قرار يسعى من خلاله أيضاً إلى إبراز دوره كقائد أعلى للقوات المسلحة.

وترمب الذي راودته فكرة تنظيم عرض عسكري في واشنطن، حتى قبل أدائه قسم اليمين رئيساً للولايات المتحدة مطلع العام الماضي، طلب رسمياً من البنتاغون تنظيم استعراض عسكري، وقد بدأ بالفعل ضباط وزارة الدفاع بالتفكير في الموعد الأمثل لإجرائه.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض سارة ساندرز إن "الرئيس #ترمب يدعم بالكامل أفراد القوات المسلحة العظماء الذين يخاطرون بحياتهم كل يوم للحفاظ على أمن بلادنا، وقد طلب من وزارة الدفاع النظر في تنظيم احتفال يمكن خلاله لجميع الأميركيين أن يعربوا فيه عن امتنانهم".

وكان معهد مرتبط بوزارة الخارجية الكورية الشمالية اتهم #الرئيس_الأميركي "بالسعي لحرب نووية" بتبنيه نهجاً جديداً مثيراً للجدل لتجديد الترسانة النووية الأميركية.

ونشر البنتاغون الجمعة تقريراً باسم "الحال النووية" فصّل فيه طموحاته بحيازة أسلحة نووية جديدة محدودة القوة "رداً" على زيادة روسيا قدراتها النووية، في خطوة اعتبرها ضرورية لمواجهة المناخ الأمني المتدهور والإجراءات التي اتخذتها كل من روسيا والصين.