هل أثّرت محادثات كوشنر التجارية على سياسة واشنطن؟

نشر في: آخر تحديث:

قالت قناة "إن.بي.سي نيوز NBC News" التلفزيونية، الجمعة، إن محققين اتحاديين يبحثون ما إذا كانت المحادثات التجارية التي أجراها غاريد كوشنر، صهر الرئيس الأميركي دونالد ترمب، مع أجانب لدى تولي ترمب الرئاسة قد أثرت فيما بعد على سياسة البيت الأبيض.

وأضافت القناة أن المحقق الخاص روبرت مولر سأل شهوداً عن محاولات كوشنر ضمان الحصول على تمويل للمشروعات العقارية لأسرته.

ونقلت القناة ذلك عن أشخاص مطلعين على تحقيقات مولر لم تكشف عن أسمائهم بالإضافة إلى شهود قابلهم فريق مولر. ويتحرى مولر عن تدخل روسيا المزعوم في انتخابات الرئاسة الأميركية التي جرت في 2016 وما إذا كان هناك أي تواطؤ مع حملة ترمب.

وامتنع بيتر كار المتحدث باسم مكتب مولر عن التعليق على التقرير.

وقال متحدث باسم آبي لويل، محامي كوشنر، إن هذا التقرير صادر عن مصادر لم يكشف عن اسمها تباشر"حملة معلومات مغلوطة" لتضليل وسائل الإعلام.

وأضاف أن"السيد كوشنر قام في الحملة والمرحلة الانتقالية بدور الشخص المسؤول عن اتصالات سليمة تماماً من مسؤولين أجانب ولم يخلط بين نشاطه أو نشاطه شركته السابقة وهذه الاتصالات، مشدداً أن "أي ادعاء بغير ذلك كاذب".

ونفت روسيا تدخلها في الانتخابات وقال ترمب إنه لم يكن هناك تواطؤ.