ترمب يدافع عن حجم الموازنة الضخم ويؤكد تمويل الجيش

نشر في: آخر تحديث:

دافع الرئيس الأميركي #دونالد_ترمب، عن قراره بالتصديق على مشروع موازنة الإنفاق الفيدرالية بقيمة 1.3 تريليون دولار رغم شكوكه، مشيرا إلى أن مليارات في الموازنة الجديدة مخصصة للجيش والأمن القومي.

وقال ترمب عبر "تويتر"، الأحد، إنه بسبب التمويل الدفاعي الإضافي "نتجت وظائف جديدة وجيشنا مرة أخرى غني".

وأضاف أن بناء الجدار الحدودي الذي مثل أحد أركان حملته الانتخابية "(أمر) يتعلق بالدفاع الوطني".

وسعى الرئيس لتخصيص 25 مليار دولار لجداره الحدودي، بيد أن الخطة تتضمن أقل كثيرا من هذا المبلغ- 1.6 مليار دولار. وكتب ترمب عبر "تويتر" إنها "مجرد دفعة مقدمة.. باقي النقود سوف تأتي".

وكان المحافظون قد وجهوا انتقادات لترمب لتوقيعه مشروع الموازنة العملاق. وقال الرئيس، الجمعة، إنه يشعر بخيبة أمل إزاء حجم التمويل المطلوب في مشروع الموازنة، لكنه مضطر لتوقيعه من أجل تمويل الجيش.