ترمب يرد على كومي: كذاب ومسرّب

نشر في: آخر تحديث:

اتهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس #كومي الذي أقاله بتسريب معلومات سرية، داعياً إلى ملاحقته قضائياً مشيراً إلى أنه "كذب" أمام الكونغرس تحت القسم.

وكتب #ترمب في "تويتر" أن "جيمس كومي مسرّب (للمعلومات) وكاذب اعتبر الجميع في واشنطن أنه يجب إقالته بسبب أدائه السيئ إلى حين تمت فعلاً إقالته".

وقال: "سرب معلومات سرية وهذا ما يستدعي ملاحقته قضائياً. لقد كذب على الكونغرس تحت القسم".

يذكر أن كومي سينشر كتاباً في 17 أبريل/نيسان الحالي يحوي مذكراته، ويحمل عنوان "ولاء أعلى.. الحقيقة، الأكاذيب، القيادة". وكان كومي قد أعلن قبل إقالته أن الرئيس الأميركي دعاه إلى عشاء في البيت الأبيض يوم 27 يناير/كانون الثاني الماضي، وطلب منه الولاء، وذلك في ما يتعلق بالتحقيقات حول تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية، وهو ما نفاه ترمب.

وأقال ترمب، كومي، في مايو/أيار الماضي، في ظل انتقادات من الرئيس ومعاونيه للتحقيقات التي قام بها كومي حول العلاقات المزعومة بين حملة ترمب الانتخابية والروس، وفي إشارة من جهة أخرى إلى تراخي مكتب التحقيقات في إجراء تحقيق جاد حول فضيحة استخدام هيلاري كلينتون، المرشحة الديمقراطية الخاسرة وزيرة الخارجية السابقة، لخادم شخصي في إرسال البريد الإلكتروني السري لوزارة الخارجية الأميركية.

ودأب كومي على انتقاد ترمب خلال حسابه على "تويتر" منذ إقالته، وذلك على نحو ضمني دون ذكر اسم الرئيس.