ترمب ينفي عقد قمة كيم في المنطقة المنزوعة السلاح

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأربعاء أن تفاصيل القمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون ستعلن خلال ثلاثة أيام، ونفى التوصل إلى اتفاق على عقدها في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين.

وقال ترمب، الذي كان قد أشار في السابق إلى المنطقة المنزوعة السلاح وسنغافورة كمكانين محتملين للقمة التاريخية، إن المكان والزمان سيعلنان "خلال ثلاثة أيام".

وردا على سؤال حول ما إذا كانت القمة ستعقد في المنطقة المنزوعة السلاح كما كان قد ألمح الأسبوع الماضي، أجاب بالنفي.

وتأتي تصريحات ترمب فيما يعود وزير الخارجية مايك بومبيو من اجتماع في بيونغ يانغ مع كيم حيث ناقشا التحضيرات للقمة.

وقال البيت الأبيض إن بومبيو اصطحب معه ثلاثة أميركيين كانوا معتقلين في بيونغ يانغ.

وأكد ترمب أنه تم الاتفاق على مكان وزمان القمة، لكنه أشار إلى أن التفاصيل لم يتم الانتهاء منها بعد.

وردا على سؤال حول احتمال وقوع مفاجآت، أجاب ترمب: "أمور جيدة كثيرة يمكن أن تحصل، كما يمكن أن تحدث أمور أخرى سيئة كثيرة".

وأضاف: "أعتقد أن الطرفين سيتفاوضان حول اتفاق. أعتقد أنه سيكون اتفاقا ناجحا جدا وأن لدينا فرصة لجعله ينجح، لكن أمورا كثيرة يمكن أن تحصل".