ترمب "مكبل" على تويتر.. وحظر متابعيه "غير مسموح"

نشر في: آخر تحديث:

يبدو أن نعمة الشهرة قد تنقلب أحياناً على أصحابها، فقد اعتبرت قاضية أميركية أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب ولكونه شخصية عامة مشهورة، لا يمكنه حظر متابعيه على تويتر.

وفي التفاصيل، قضت القاضية الفيدرالية في نيويورك، ناعومي ريس بوخوالد، الأربعاء، أنه لا يمكن للرئيس الأميركي حجب متابعيه على تويتر، لأن القيام بذلك ينتهك حقهم في حرية التعبير، بموجب التعديل الأول من الدستور الأميركي.

وقد أتى حكم بوخوالد رداً على دعوى قضائية رفعت ضد ترمب في يوليو الماضي، من قبل معهد في جامعة كولومبيا وعدة مستخدمين لتويتر.

في المقابل، رفض تويتر التعليق على الحكم، كذلك امتنع الأبيض البيت ووزارة العدل الأميركية، التي تمثل الرئيس في هذه القضية، عن التعليق.

هاتف الرئيس يؤرق "الأمن"

على صعيد آخر، عادت مسألة هاتف الرئيس الأميركي إلى دائرة الضوء مجدداً، بعد أن أثار لغطاً "أمنياً" بعيد انتخابه.

إذ نقل موقع "بوليتيكو" عن مصادر مطلعة قولها إن ترمب يرفض تغيير هاتفيه الرسميين، وهو بذلك يخرق التعليمات الأمنية التي كان يتقيد بها سلفه باراك #أوباما.

ونقل الموقع عن مسؤولين بارزين في الإدارة الأميركية قولهما إن ترمب قال للجهات المسؤولة عن الأمن الإلكتروني إنه “شيء مزعج للغاية” أن يقوم بتغيير هاتفيه الجوالين، كل 30 يومًا كإجراء احتياطي.

يذكر أن ترمب يستخدم هاتفي آيفون، واحدا لإجراء الاتصالات، وآخر لكتابة تغريداته على تويتر وتصفح بعض مواقع الأخبار، ويرفض تزويد الهاتفين بتطبيقات أمان ضرورية تمنع اختراقهما.