بعد 17 عاما على أسوأ هجوم بأميركا.. ترمب يحيي ذكرى 11/9

نشر في: آخر تحديث:

يحيي الرئيس الأميركي دونالد ترمب، اليوم الثلاثاء، ذكرى مرور 17 عاماً على أسوأ هجوم إرهابي في الأراضي الأميركية بزيارة مقر النصب التذكاري القومي لضحايا الرحلة 93 خلال هجمات 11 سبتمبر/أيلول في حقل ولاية بنسلفانيا.

شارك ترمب وزوجته ميلانيا في إحياء الذكرى بمدينة شانكسفيل، حيث حطم خاطفون طائرة تجارية في 11 سبتمبر/أيلول عام 2001، وبعد أن أدرك 40 راكباً وأفراد الطاقم ما كان يحدث، حاولوا اقتحام قمرة القيادة. لكنهم لقوا حتفهم جميعاً.

وإجمالاً، قتل ما يقرب 3 آلاف شخص ذلك اليوم، عندما قام الخاطفون بتوجيه الطائرات نحو برجي التجارة العالمي في نيويورك ومبنى البنتاغون وحقل بنسلفانيا.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارة هاكابي ساندرز، إن ترمب سيركز على تذكر هذا "اليوم المروع"، وتكريم الأرواح التي فقدت، ورجال الطوارئ الذين خاطروا بحياتهم في أعقاب ذلك.