ماتيس: انتهاك روسيا لمعاهدة الصواريخ لا يمكن الدفاع عنه

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الدفاع الأميركي جيمس #ماتيس، إن قيام روسيا بنشر صواريخ ذات قدرات نووية في انتهاك لمعاهدة الأسلحة أمر "لا يمكن الدفاع عنه"، وما لم تتغير موسكو فإنه سيتوجب على الولايات المتحدة مطابقة تلك القدرة العسكرية.

وأوضح ماتيس للصحافيين في ختام اجتماع وزراء دفاع حلف #الناتو أن الولايات المتحدة تقوم بمراجعة خياراتها الدبلوماسية والعسكرية بسبب انتهاك #روسيا المستمر لمعاهدة القوات النووية متوسطة المدى التي جرى التوصل إليها عام 1987.

وتؤكد تصريحات ماتيس على ما أدلت به كاي بيلي هاتشيسون، السفيرة الأميركية لدى حلف الناتو.

وحذرت هاتشيسون من أنه ما لم تلتزم روسيا بالمعاهدة، فسوف تبحث الولايات المتحدة عن طرق "لاستئصال" هذا النظام الصاروخي.

وقالت إن أميركا لا تريد أن تنتهك المعاهدة، لكن روسيا يمكن أن تفرض عليها ذلك.