قيادي في "داعش" على لائحة واشنطن للإرهاب

نشر في: آخر تحديث:

أدرجت الولايات المتحدة، الثلاثاء، القيادي في تنظيم "داعش"، حجي عبد الناصر، على قائمة "الإرهابيين العالميين" التي تعدها، في قرار اتخذ بالتنسيق مع مجلس الأمن الدولي، الذي وضعه الاثنين على قائمة عقوباته.

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان إن العقوبات تنص على تجميد أصوله المالية ومنعه من السفر، بالإضافة إلى حظر على الأسلحة.

وشغل حجي عبد الناصر "عدة مناصب رفيعة داخل تنظيم داعش، فكان "أميراً" للقوات ووالياً في سوريا، ورئيس مجلس مفوض "يمارس رقابة إدارية على شؤون التنظيم الإرهابي" ويأتمر مباشرة بزعيمه أبو بكر البغدادي"، وفق الوزارة.

كما أضافت أن "هذا المجلس كان مكلفاً إعداد وإصدار الأوامر المتصلة بعمليات داعش العسكرية وجباية الضرائب والشرطة الدينية والعمليات التجارية والأمنية".

من جانبه، قال منسق مكافحة الإرهاب في وزارة الخارجية، ناتان سيلْز، إن "داعش هزم لكن لم يتم القضاء عليه"، لافتاً، في بيان: "فيما يواصل داعش تقهقره، علينا أن نقطع كل طريق إلى الموارد التي يستخدمها لنشر الإرهاب في العالم".

وتقود الولايات المتحدة تحالفاً ساهم في طرد التنظيم تقريباً من كامل المناطق التي سيطر عليها في العراق وسوريا، حيث أعد العديد من الاعتداءات التي نفذت في أوروبا بشكل خاص خلال السنوات الماضية.

كذلك تفرض على الأشخاص المدرجين على القائمة السوداء الأميركية عقوبات تشمل التجميد والحجز على أموالهم وممتلكاتهم في الولايات المتحدة إن وجدت، كما يحظر على المواطنين الأميركيين التعامل معهم.