الديمقراطيون يختارون زعيمتهم لرئاسة "النواب الأميركي"

نشر في: آخر تحديث:

اختار الديمقراطيون في مجلس النواب، الأربعاء، نانسي بيلوسي لتكون الرئيس القادم للمجلس.

وما زالت بيلوسي (78 عاماً) في حاجة لانتخابها رسمياً من المجلس بكامل أعضائه في تصويت يجرى أوائل كانون الثاني/يناير. كما تولت رئاسة مجلس النواب في الفترة من كانون الثاني/ يناير 2007 وحتى كانون الثاني/ يناير 2011، وهي حالياً زعيمة الديمقراطيين في المجلس.

وتناور مجموعة صغيرة العدد من الديمقراطيين لحرمانها من الفوز بالمنصب في ذلك التصويت.

وفاز الديمقراطيون بالأغلبية في مجلس النواب في الانتخابات، التي جرت الشهر الحالي، في حين احتفظ الجمهوريون بالأغلبية في مجلس الشيوخ.