الأمم المتحدة تساعد مهاجري أميركا الوسطى على العودة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت #الأمم_المتحدة، الجمعة، أنها ساعدت المئات من مهاجري أميركا الوسطى الذين التحقوا بالقوافل المتجهة إلى #الولايات_المتحدة على العودة إلى أوطانهم.

وقالت منظمة الهجرة الدولية، الأربعاء، إنها ساعدت 453 مهاجراً بينهم أطفال غير مصحوبين كانوا قد أعربوا عن رغبتهم في العودة.

وذكر المتحدث باسم المنظمة، جويل ميلمان، للصحافيين في جنيف أنه بالإضافة إلى ذلك "هناك أكثر من 300 مهاجر من أميركا الوسطى أبدوا رغبة بالعودة من تيخوانا في شمال المكسيك، وتنسق المنظمة من أجل تأمين وسائل نقل آمنة لهم".

وأشار إلى أن 84 بالمئة من العائدين من الرجال وغالبيتهم عادوا إلى #هندوراس والسلفادور وغواتيمالا، مضيفاً أن "25 طفلاً مهاجراً غير مصحوب عادوا بالطائرة".

ويخيّم أكثر من 6 آلاف مهاجر في #تيخوانا على أمل التقدم بلجوء أو التسلل إلى الولايات المتحدة، هرباً من العنف والفقر في بلادهم، وقد وصفهم الرئيس الأميركي دونالد ترمب بـ"المجرمين ورجال العصابات".

وتلقت #المنظمة_الدولية_للهجرة تمويلا من مكتب السكان واللاجئين في وزارة الخارجية الأميركية لمساعدة المهاجرين على العودة بقيمة تصل إلى 1,2مليون دولار.

ورفض ميلمان المزاعم عن تعرض المنظمة لأي ضغوط من السلطات الأميركية لإرغام المهاجرين على العودة.

ولفت إلى أن المهاجرين الذين أعربوا عن نيتهم العودة تمت مقابلتهم من قبل المنظمة لتقييم خياراتهم قبل اتخاذ القرار النهائي.

وأضاف أن معظم هؤلاء ذكروا خلال المقابلات أنهم علموا عن قوافل المهاجرين من خلال وسائل التواصل الاجتماعي، وانضموا إليها دون التفكير مليا بتحديات الرحلة.