هجوم يستهدف قنصلية أميركا في مدينة مكسيكية.. ولا ضحايا

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت سلطات غوادالاخارا أن عبوة ناسفة استهدفت ليل السبت الأحد القنصلية الأميركية في هذه المدينة الواقعة غرب المكسيك، لكنها لم تؤد إلى سقوط ضحايا وسببت أضراراً مادية طفيفة.

ووقع الانفجار قبل ساعات من تنصيب الرئيس المكسيكي الجديد، أندريس مانويل لوبيز أوبرادور، بحضور نائب الرئيس الأميركي، مايك بنس، وإيفانكا ترمب ابنة دونالد ترمب.

وقالت النيابة المحلية على موقع تويتر إن "السلطات الفدرالية تجري التحقيقات".

كما ذكر مصدر في النيابة المحلية أن تسجيلات فيديو لكاميرات مراقبة أظهرت شخصاً يقوم بوضع العبوة الناسفة قبل أن يجري مبتعداً.

وأحدث الانفجار فجوة داخل الجدار المحيط بحديقة القنصلية.

وأوضح المصدر نفسه أنه عثر على ثلاثة من صمامات أمان قنابل يدوية في مكان الانفجار.

وفي تسجيل فيديو تناقلته شبكات التواصل الاجتماعي في الأيام الأخيرة، حذر شخص من هجوم على المبنى قد يشنه كارتل "خاليسكو الجيل الجديد"، أحد أهم أهداف العمليات الأميركية لمكافحة المخدرات.

وشهد هذا الكارتل، الذي يتمركز في ولاية خاليسكو غرب المكسيك، صعوداً سريعاً في السنوات الأخيرة ليصبح واحداً من أقوى عصابات تهريب المخدرات في البلاد.