ترمب يهدد بالطوارئ إذا لم يتوصل لاتفاق بشأن الحدود

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس الأميركي دونالد ترمب، الجمعة، إنه سيعلن حالة الطوارئ في البلاد إذا لم يتوصل في نهاية الأمر لاتفاق مع الديمقراطيين بشأن أمن الحدود.

وأدلى ترمب بتلك التصريحات للصحافيين خلال إحدى المناسبات المتعلقة بالهجرة في البيت الأبيض.

وكان ترمب قد أعلن في وقت سابق مساء الجمعة، توصله لاتفاق مع النواب لاستئناف عمل الحكومة حتى الخامس عشر من فبراير في الوقت الذي يعكفون فيه على بحث طلبه تمويل الجدار على حدود الولايات المتحدة مع المكسيك.

وقال ترمب: "أعتقد أن لدينا فرصة جيدة.. سنعمل مع الديمقراطيين ونتفاوض معهم، وإذا لم نستطع أن نفعل ذلك سنعلن الطوارئ. حالة طوارئ عامة".

وقد يسمح إعلان الطوارئ لترمب بتجنب الكونغرس وتحويل أموال لبناء الجدار من مبالغ خصصها الكونغرس لأغراض أخرى.

وانضم مجلس النواب الأميركي إلى مجلس الشيوخ، في وقت سابق الجمعة، في الموافقة على مشروع قانون لإنهاء الإغلاق الجزئي للحكومة من خلال توفير تمويل مؤقت للوكالات الاتحادية، ولكنه رفض منح الرئيس دونالد ترمب المبلغ الذي طلبه لتمويل بناء الجدار، وهو 5.7 مليار دولار.

ووافق المجلس بالإجماع على تمويل سلسلة من الوكالات الاتحادية حتى الخامس عشر من فبراير/شباط، وأعطى الكونغرس وترمب ثلاثة أسابيع للتفاوض على اتفاق بشأن أمن الحدود.

ووقع ترمب على مشروع القانون ليصبح قانونا على الفور.