ترمب بلندن للمرة الثانية في ديسمبر لحضور قمة الناتو

نشر في: آخر تحديث:

من المقرر أن يزور الرئيس الأميركي دونالد #ترمب المملكة المتحدة للمرة الثانية في شهر ديسمبر المقبل، خلال #قمة_الناتو المقررة قبيل أعياد الميلاد نهاية العام.

وقد أعلن عن انعقاد القمة، بواسطة الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ في بيان صباح الأربعاء، كما تم الإعلان عن زيارة ترمب.

وسيكون الرئيس الأميركي بين قادة التحالف للمشاركة في الاجتماع العادي وسط قلق متزايد بشأن التهديد من روسيا، وغيرها من قضايا الصراع الدولي.

زيارة أخرى محتملة

يأتي ذلك في حين تتناقل أخبار عن زيارة أخرى ربما يقوم بها ترمب إلى #بريطانيا في الصيف خلال الاحتفالات السنوية بإنزال النورماندي الذي يوافق 4 يونيو، التي ترمز لانتصار الحلفاء في الحرب العالمية الثانية.

وقد تسببت زيارة ترمب في يوليو من العام الماضي إلى المملكة المتحدة في حالة من الفوضى، وكلفت حوالي 18 مليون جنيه استرليني، حيث شملت يومين من الأنشطة بما في ذلك لعب الغولف ومأدبة في قصر بلينهايم.

وكانت تلك الزياة قد تأخرت إلى أن تمت بسبب التخوف من الاحتجاجات.

الذكرى الـ 70 للناتو

وقال ستولتنبرغ في بيان: "يسرني أن أعلن أن الحلفاء وافقوا على عقد الاجتماع القادم لرؤساء دول وحكومات الناتو في لندن في ديسمبر 2019"، مضيفًا: "نحن ممتنون للمملكة المتحدة لموافقتها على استضافة هذا الاجتماع في الذكرى السنوية السبعين لحلف الناتو".

ولندن هي أول مقر لحلف الناتو، وكانت المملكة المتحدة أحد الأعضاء الـ 12 المؤسسين للحلف، ولا تزال تلعب دورًا رئيسيًا، "حيث قدمت مساهمات جوهرية للأمن المشترك"، بحسب الأمين العام للحلف.

سيكون الاجتماع في لندن فرصة لرؤساء دول وحكومات الحلفاء للتصدي للتحديات الأمنية التي تواجهها في الراهن والمستقبل، كذلك ضمان استمرار حلف شمال الأطلسي في التكيف من أجل الحفاظ على سلامة سكانه البالغ عددهم مليار شخص تقريبًا.