قبيل لقائه كيم.. ترمب يغازل كوريا "لديهم مستقبل رائع"

نشر في: آخر تحديث:

قبيل لقائه زعيم كوريا الشمالية في قمة ثانية تاريخية بين الرجلين، توقّع الرئيس الأميركي دونالد ترمب مستقبلاً "رائعاً" لكوريا الشمالية في حال وافق زعيمها كيم يونغ-أون، الذي سيلتقيه مساء في هانوي، على التخلّي عن الترسانة النووية لبلاده.

وقال ترمب في تغريدة على حسابه على تويتر الأربعاء: "فيتنام تزدهر بطريقة لا مثيل لها إلا في أماكن قليلة في العالم. يمكن لكوريا الشمالية أن تفعل الأمر نفسه وبسرعة كبيرة إذا قرّرت نزع سلاحها النووي. الإمكانيات رائعة. فرصة عظيمة، ربما لم يسبق لها مثيل في التاريخ، لصديقي كيم يونغ-أون. سنعرف قريباً جداً. أمر مثير جداً للاهتمام!".

وكان الرئيس الأميركي وصل الثلاثاء إلى هانوي لعقد قمة ثانية مع نظيره الكوري الشمالي.

كما وصل كيم يونغ أون في وقت سابق إلى مدينة دونغ دانغ في فيتنام على متن قطاره المصفح الخاص، بعدما عبر الحدود من الصين قبل أن تنقله سيارة في رحلة استغرقت ساعتين إلى هانوي.

تعويل على العلاقة الشخصية

ومن المقرر أن يجتمع ترمب وكيم يونغ أون مساء الأربعاء في ثاني قمة تجمع بينهما، وهما يعوِّلان على علاقة شخصية يأملان أن تكسر جمودا يكتنف مسألة إزالة الأسلحة النووية في كوريا الشمالية وإنهاء عداء قائم منذ أكثر من 70 عاما.

ورغم عدم حدوث تقدم يذكر نحو هدف إخلاء كوريا الشمالية من الأسلحة النووية منذ اجتماعهما الأول في سنغافورة العام الماضي، قال ترمب إنه ملتزم تماما بدبلوماسيته الشخصية مع كيم.

وكان ترمب قد قال أواخر العام الماضي إنه وكيم "تحابا"، كما أشار قبل يوم من سفره لعقد القمة الثانية إلى أن "علاقة طيبة جدا جدا" تطورت بينهما.