عاجل

البث المباشر

من هو وليام بار الذي قدم صك براءة ترمب في 4 ورقات؟

المصدر: العربية. نت –عماد البليك

أصدر وزير العدل والمدعي العام الأميركي وليام بار، يوم الأحد رسالة إلى المشرعين قدم فيها ملخص التحقيق الذي أجراه المحقق الخاص روبرت مولر.

وقد وصلت رسالته المؤلفة من أربع صفحات إلى المشرعين في عطلة نهاية الأسبوع، لتتوج مسيرته المهنية والقانونية الطويلة.

فمن هو ويليام بار، الذي كان قد رشح لمنصب وزير العدل من قبل ترمب في ديسمبر الماضي؟

عودة للعمل الحكومي بعد ربع قرن

احتفل قدامى المحاربين في وزارة العدل باختيار الرئيس دونالد ترمب لبار في ديسمبر 2018 لتولي منصب الوزير بعد شهر من إقالة المدعي العام جيف سيشنز.

وعندما اختار ترمب لبار لتولي المهمة فقد كان نائب المدعي العام رود روزنشتاين ربما أكثر الناس سعادة بذلك القرار، بحسبما قال مصدر مقرب من الرجلين لشبكة سي إن إن وقتها.

جاء بار الذي كان شبه متقاعد لعدة سنوات، وكانت تلك المهمة الجديدة بالنسبة له خطوة غير عادية في الخدمة الحكومية لرجل يأتي إلى المنصب في سن الـ 68 عامًا، بعد غياب ربع قرن عن العمل الحكومي، حيث كان وزير العدل في عهد بوش.

ويوم عودته في ديسمبر كان وقتذاك يعمل مستشارًا عامًا لشركة فيرايزون.

بعد فترة وجيزة من ترشيحه للمنصب، تحول الانتباه إليه لاسيما إلى التعليقات التي سبق أن أدلى بها منتقدًا المحقق الخاص مولر، ومن ثم جذب الانتباه بالمذكرة التي كتبها في يونيو 2018 وانتقد فيها بعض جوانب تحقيق مولر.

أيام بوش والتدرج في وزارة العدل

كان بار قد عمل محاميًا في عهد الرئيس جورج بوش الأب، بعد أن شق طريقه من طالب بالحقوق بالمدرسة الليلية إلى صفوف وزارة العدل.

وقد تمتع بخبرة كبيرة في وزارة العدل، حيث تم تعيينه في أول منصب له في الوزارة بعد أن ساعد في حملة بوش عام 1988 لاختيار نائب الرئيس بصفته رئيس مكتب المستشار القانوني.

وفي تلك الفترة عمل عن كثب مع البيت الأبيض وأصدر مذكرة من 10 صفحات توضح رؤية واسعة للسلطة التنفيذية في رفض محاولات الإشراف على الكونغرس.

وقد شغل فيما بعد منصب نائب المدعي العام، حيث كان الشخص رقم اثنين بالوزارة، قبل أن ينتقل إلى القيادة المؤقتة لوزارة العدل عندما تنحى ريتشارد نورنبرغ، النائب العام الأول لبوش، بهدف الحصول على مقعد في مجلس الشيوخ.

وعمل وزيرًا في الفترة من 1991 إلى 1993م.

بعد هزيمة بوش عام 1992 عمل بار في مجال الشركات الخاصة كمحام ومستشار عام وشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي لشركة Verizon حتى تقاعده في عام 2008.

إعلانات