في وجه العاصفة.. بايدن: هذه مسؤوليتي وسأتحملها

نشر في: آخر تحديث:

في وجه عاصفة من "السلوك غير اللائق" يتعرض لها جو بايدن، دافع نائب الرئيس السابق، باراك أوباما، عن نفسه قائلاً إن هذه "مسؤوليتي وسوف أتحملها".

وكتب بايدن على تويتر، مرفقاً التغريدة بفيديو يتحدث فيه، أن "الأعراف الاجتماعية تتغير. أنا أفهم ذلك، وقد سمعت ما تقوله هؤلاء النساء. كانت سياستي دائماً تتمحور حول خلق تواصل، لكنني سأكون أكثر اهتماماً باحترام المساحة الشخصية في المستقبل. هذه مسؤوليتي وسأتحملها".

وأثارت مزاعم السلوك غير اللائق التي وجهتها مشرعة سابقة بولاية نيفادا ضد جو بايدن، تاريخاً طويلاً من الحوادث التي تم فيها تصوير نائب الرئيس الأميركي السابق، وهو يحتضن النساء أثناء الحملات الانتخابية، أو في البيت الأبيض، أثناء فترة أوباما وفي مواقف أخرى.

وينفي مكتب نائب الرئيس السابق هذه المزاعم، بأنه "مهما كانت هذه الصور محرجة، فقد تم إخراجها عن سياقها وفي بعض الأحيان تم طمس الحقيقة بشأنها وخلط الادعاءات".

كما أن بعض النساء خرجن بالفعل في الدفاع عن بايدن، لاسيما ستيفاني كارتر، زوجة وزير الدفاع الأميركي الأسبق آش كارتر التي كررت في تصريح بأن بايدن لا ينوي أبداً إحداث أي إزعاج لأي أحد.